اتصالات لتكوين حزب إسلامي جديد يتجاوز قيادات “الوطني” و”الشعبي”

الخرطوم : السوداني

كشف د. عمار السجاد عن اتصالات يجريها 30 شخصًا من السياسيين والمفكرين الإسلاميين بغرض التشاور لتكوين حزب سياسي جديد، يتجاوز “المؤتمر الوطني” و”الشعبي” وبقية التيارات الإسلامية الأخرى .
وقال السجاد لـ(السوداني) إن الــ 30 شخصًا يمثلون آخر مجموعة كانت حول الترابي وتستند على آخر مراجعاته حول قضايا الحريات والحكم ودعوته ” للانخساف” لجميع أحزاب الإسلاميين.
وأشار إلى أنهم يتبادلون عبر هذه الاتصالات قضايا الحكومة والمعارضة ومطالب الثورة والشباب والتحديات والمتغيرات الإقليمية والدولية وضرورة الاستجابة للرغبة العامة بأن تعمل الأحزاب على تجديد نفسها ورؤيتها.
وأكد السجاد أن الحزب ما يزال في طور التشاور وسيكون بقيادة جديدة دون مشاركة جميع الشخصيات التي شغلت مواقع دستورية وحزبية في الفترة الماضية.
وأضاف :” هذه الشخصيات يجب أن تتأخر لصالح القيادة الجديدة .. العمل ليس كله عبر السياسة والحكم هناك مجالات أخرى يمكن لهذه الشخصيات أن تعمل من خلالها عبر تجربتها مثل العمل الخيري والمنظمات”.
وتابع :” القيادة السابقة أصيبت بالفشل سواء كانت في الوطني أو الشعبي وكلهم يشعرون بعقدة ذنب بأنهم أوصلوا الحركة لهذه المرحلة”.

Leave A Reply

Your email address will not be published.