4848 التخلف المزمن

استفهامات…احمد المصطفى إبراهيم

عزيزي القارئ ماذا تتوقع أن تقرأ تحت العنوان أعلاه. فيما اعتقد ان الرقم 4848 محفوظ لكل زبائن الكهرباء. وهو رقم البلاغات الموحد عليك ان تتصل على هذا الرقم لتسجل بلاغك ولا يقبل منك البلاغ المباشر والحجة وجود الرقم 4848. الآن حاول اتصل على 4848 وانظر كم رقمك في قائمة الانتظار. قال لي صديق انه انتظر ساعة و16 دقيقة حتى جاء دوره لتسجيل البلاغ تخيل الزمن الذي أضاع ومعه دفع فاتورة المكالمة طيلة زمن الانتظار. ولا تنسى انها خدمة ليست مجانية كما هو واجب في مثل هذه الشركات التي تقدم الخدمات للجمهور، طبعا شركات الخدمات في كل الدنيا تتنافس على كسب الزبائن إلا في السودان حيث العكس وخصوصا شركة الكهرباء. لو عايز تدخل كهرباء أول حاجة يقولوا ليك ما في عدادات او المحول لا يستحمل الف عذر حتى يقولوا ليك نحاول.
عدد هؤلاء الموظفين الذين يسجلون البلاغات كيف يحدد حسب تقديري يقل عددهم كلما قلت الأخطاء والأعطال والانقطاعات. مثلاً في المانيا احتفلوا قبل فترة بعدم انقطاع الكهرباء لثلاثين سنة ولو لثانية واحدة هنا موظف 4848 الالماني يمكن ان يكون واحداً فقط (وممكن يعمل من منزله) طيب في السودان الذي تقطع الكهرباء فيه في اليوم خمس او ست مرات كم يجب ان يكون عدد موظفي البلاغات؟ مليون موظف ممكن يكفوا علشان يردوا على البلاغات.
العيب الأكبر ان تكون خدمة البلاغات ليست مجانية ومهما تعللت الشركة بتكلفة التشغيل ورداءة الخدمة المقدمة ورسوم العداد الذي دفع ثمنه الزبون ويظل يدفع رسومه الى يوم القيامة رغم كل ذلك يجب ان تكون خدمة البلاغات مجاناً.
هناك بعض التطوير في الخدمة حيث يطلب منك إدخال رقم الولاية حتى يرسل البلاغ بسرعة الى الجهة المسؤولة عنه. ولكن هذا التطوير يحتاج تطويراً. لماذا لا يتم البلاغ ونلاين بدلا من البلاغ الصوتي. أدخل على موقع الشركة برقم العداد وأسجل المشكلة ويقوم النظام بتحويلها الى المكتب ويطور السيستم بحيث يعرف الزبون ان بلاغه الآن قد وصل وسيصلح العطل او الرد خلال كذا. هذه هترشات غير مختص ولكن أهل نظم المعلومات لديهم المزيد إذا طلبت منهم شركة الكهرباء ذلك.
ترون أني رددت شركة الكهرباء تفاديا للوقوع في مسؤولية الشركات التي نتجت عن تفتيت الهيئة العامة للكهرباء الأم الى شركة التوزيع شركة التوليد شركة مش عارف اربع أو خمس شركات على كلٍ، كل واحدة تأخذ ما يليها من المقال. بالمناسبة تدني خدمات الكهرباء ألا يمكن ان يكون واحدا من أسبابه هذا المال الحرام الذي يجنونه من الاتصال على 4848؟ صفقنا يوما لعدادات الدفع المقدم يوم كان غيرنا يسميه الجمرة الخبيثة واستبشرنا بالتطوير خيرا ولكن وقف حمار الشيخ عند العقبة.
اريد أن أسأل: ما معنى أكل أموال الناس بالباطل؟

Leave A Reply

Your email address will not be published.