أصحاب مصانع : نواجه قطوعات كهرباء بواقع ١٢ ساعة يوميا

الخرطوم : ابتهاج متوكل

شكا عدد من اصحاب المصانع، من قطوعات الكهرباء الممتدة لحوالى ١٢ ساعة يوميا صباح او مساء، موضحين أن هذا الوضع انعكس سلبا على الحركة الإنتاج وتكلفة السلع.
ووصف الأمين العام لاتحاد الغرف الصناعية عبدالرحمن عباس، قطوعات الكهرباء في القطاع الصناعي بـ(ردئية جدا)، وقال لـ(السوداني) إن قطوعات المستمرة بطريقة أثرت على حركة الإنتاج، مبينا أن تشغيل المولدات يزيد تكلفة الإنتاج، لان سعر برميل الجازولين ١٤٠ الف جنيه، واضاف : المصانع كافة تواجه ” ظروف صعبة”، وتابع (كل يوم بنخسر).
وأكد احد اصحاب المصانع، اشرف صلاح نورالدين، لـ(السوداني) أن قطوعات الكهرباء في القطاع الصناعي “صعبة”، موضحا أن القطوعات مبرمجة بنحو ١٢ ساعة يوميا صباح او مساء في المنطقة الصناعية بحري، هذا الوضع سبب إشكالات عديده للمصانع، في عدم استقرار العمل، وتحمل تكاليف الوقود لتشغيل المولدات بالمصانع، لافتا إلى أن الكهرباء مدخل اساسي في حركة الانتاج.
واكد صاحب المصنع مرتضى الامام، استمرار قطوعات الكهرباء لاكثر من ١٢ ساعة، وقال ل(السوداني) إن تشغيل المصنع بالمولدات صار امرا “مستحيلا”، لانه مكلف جدا بعد تحرير اسعار الوقود، ويدخل المصانع في خسائر، منوها إلى أن إدارة المصنع تضطر لإلغاء وردية عمل بسبب القطوعات، مشددا على أن قطوعات الكهرباء اثرت سلبا على حركتي العمل والانتاج.
واشار صاحب مصنع بالخرطوم بحري، الحاج محمد أحمد، إلى مواجهة القطاع الصناعي لقطوعات كهرباء، وقال لـ(السوداني) إن تعرفة الكهرباء للمصانع تضاعفت بنحو ٤٠٠ ٪، واضاف : قيمة فواتير الكهرباء ارتفعت إلى ملايين الجنيهات.
يذكر أن سعر الكيلو واط ساعة للقطاع الصناعي، كان ب ٦،٥ جنيهات وحاليا بلغ ٢٦ جنيها.

Leave A Reply

Your email address will not be published.