تتلكأ في شرائه وترفض بيعه: السلطات تحجز القمح المحلي وتمنع المزارعين بيعه

الخرطوم : رحاب فريني
استنكر مزارعو الجزيرة والمناقل حجز السلطات للقمح ومنع بيعه، في ظل رفض البنك الزراعي الاستلام بحجة عدم توفير سيولة لشراء القمح وسداد المديونية، مؤكدين رفض البنك الزراعي استلام محصول القمح، وإصراره على الاستلام نقداً بحجة عدم صدور توجيهات من الدولة لشراء القمح، لافتين لتصريحات والتزام سابق من وزارة المالية بتوفير السيولة لشراء فائض القمح، غير أنها لم تفِ به حتى الآن، مؤكدين أن المزارعين في حيرة من أمرهم ولديهم التزامات تجاه الحاصدات، إضافة لسداد التمويل، وأكدوا وقوع ضرر كبير على عدد من المزارعين بسبب عدم السيولة .
وأكد المزارع بمشروع الجزيرة والمناقل، قسم المنسي، مكتب النعمة، محمد الجنيد فضل الله، رفض البنك الزراعي فرع العزازي استلام القمح.
وقال في حديثه لـ(السوداني) إن البنك رفض استلام القمح لسداد تكلفته؛ بحجة أنه لم يأته أمر باستلام القمح سواء كان تكلفة أو فائضاً، وكشف عن قيامه بترحيل القمح إلى الخرطوم لبيعه بسبب ضعف سعره في السوق لسداد مديونية البنك والالتزامات الأخرى، إلا أن شرطة جبل أولياء أوقفته، وتم حجز القمح، وحبس السائق منذ يومين، ويتوقع أن يقدم للمحكمة لمحاكمته.
وقال إن الحجز تم بحجة منع تداول القمح، مشيراً إلى أن المزارع لديه التزامات تجاه الحصاد، ولا يملك سيولة لسداد ما عليه من التزامات، مناشداً الجهات العليا في الدولة للتدخل إطلاق سراحه، وفك الحجز عن إنتاجه من القمح.
من جانبه أكد المزارع بقسم المسلمية، مكتب طيبة، إبراهيم الصديق، استمرار رفض للبنك الزراعي استلام القمح التكلفة والفائض؛ بحجة عدم صدور توجيهات من الجهات العليا بالاستلام من المزارعين.
وقال في حديثه لـ(السودان) إن البنك التزم بالاستلام نقداً، وأن إدارة المشروع التزمت باستلام التكلفة فقط من المزارعين، وما فاض للمخزون الإستراتيجي، لافتاً إلى أن المزارعين حالياً في مرحلة الحصاد وعليهم التزامات تجاهه، مناشداً الجهات المختصة توفير السيولة للبنك الزراعي حتى يستطيع الاستلام من المزارعين .

Leave A Reply

Your email address will not be published.