القنصل السوداني بأبشي يعتذر للشعب التشادي

الخرطوم: سوسن محجوب

اوضح القنصل السوداني بمدينة “أبشي” التشادية، جعفر سومي توتو، أن العلاقات بين سكان ولاية “دار وداي” وولايات دارفور تاريخية وضاربة في الجذور.
وأشار لوجود قبائل مشتركة ومتداخلة بين البلدين وتربط بينها علاقات أسرية ممتدة.

ونوه القنصل إلى أن ما ورد في الحوار الذي أجرته معه (السوداني) بشأن وجود من يحملون وثائق سودانية، انه لم يكن القصد من هذه المعلومة أي نية سيئة، أو قصداً في الأساءة إلى العلاقات التي تربط بين البلدين.

واكد سومي أن الهدف من الحوار هو إبراز العلاقات بين البلدين والدور الشعبي في التواصل وتعزيز الروابط بين البلدين.

مشيراً إلى أن هناك من يحملون جنسيات مشتركة تشادية وسودانية بما يتوافق بين القوانين في البلدين، وأن النسبة المئوية التي ذكرها في الحوار غير صحيحة ولا تستند إلى معايير إحصائية.

وقال سومي انه يقدم اعتذاره عن هذا الخطأ للشعب التشادي الشقيق.

Leave A Reply

Your email address will not be published.