لجنة الأطباء: إغلاق مستشفى الجنينة جريمة إنسانية تتحملها السلطات

الخرطوم : السوداني

أعلنت لجنة أطباء السودان المركزية، عن مقتل (176) شخصاً، بينما أصيب (220) في المواجهات المسلّحة التي اندلعت بغرب دارفور.
وأكدت أن الحالات الطارئة من إصابات وغيرها لا تتوفر لها خدمة صحية كافية بالولاية.
وأشارت لجنة الأطباء إلى أن مستشفى السلاح الطبي، ومستشفى آخر خاصة بمدينة الجنينة هما فقط يعملان، ولكنهما غير متاحَين لجزءٍ كبيٍر من المواطنين بسبب الظروف الأمنية السيئة.
وقالت اللجنة في بيان، الأربعاء، إنّ هناك حالات قتل تمّت مواراتها من غير تشريحٍ، أو حتى تبليغٍ ليتسنى حصرها.
وأضافت: “بعض الحالات حرجة، وتمّ تحويل بعضها خارج الولاية للعلاج”
وأشارت إلى أنّ مستشفى الجنينة المرجعي ما زال مغلقاً، معتبرةً ذلك جريمة إنسانية تتحمّل مسؤوليتها سلطة الولاية والمركز.

Leave A Reply

Your email address will not be published.