استقرار السلع الاستهلاكية وركود حاد بالأسواق

الخرطوم : عبير جعفر
تشهد أسواق العاصمة الخرطوم استقراراً في أسعار السلع، ووفرةً وركوداً حاداً بالحركة التجارية في البضائع، وكساداً في الحركة الشرائية، وعزا بعض التجار الركود لانعدام السيولة وعطلة العيد.
وأكد رئيس تجار الجملة بأم درمان، فتح الله حبيب الله، في حديثه لـ(السوداني) ركود السوق واستقرار أسعار السلع الاستهلاكية، متوقعاً استمرار استقرار الأسعار خلال فترة عطلة العيد؛ نتيجة لضعف القوى منذ شهر رمضان، مبيناً أن سعر جوال السكر زنة (50) كيلو هو (23) ألف جنيه، أما سعر بكت دقيق سيقا فبلغ (7) آلاف جنيه، وسعر زيت الفول (36) رطلاً (15) ألف جنيه.
وأرجع تاجر سلع ببحري، عوض يس، استقرار أسعار السلع نتيجة للوفرة في البضائع والركود، مبيناً أن سعر رطل زيت الفول استقر في (600) جنيه، أما الجركانة الكبيرة عبوة (36) رطلاً فانخفض سعرها من(16٫5) إلى (16) ألف جنيه، متوقعاً المزيد من تراجع أسعار كل أصناف السلع الاستهلاكية، مبيناً أن سعر زيت صباح عبوة (1) لتر استقر في (1500) جنيه، وجركانة الفول الكبيرة (16) ألف جنيه، متوقعاً المزيد من التراجع في أسعار السلع الاستهلاكية تزامناً مع تراجع أسعار العملات، مشيراً لاستقرار سعر جوال السكر عبوة (10) كيلو في (4) آلاف جنيه .
وأكد تاجر السلع الاستهلاكية ببحري، عيسى إبراهيم، حدوث تراجع في بعض أسعار السلع، مبيناً أن سعر الصابونة الكبيرة (300) جنيه، والصغيرة (150) جنيهاً، وعلبة الصلصة (800) جنيه، بينما استقر سعر دقيق زادنا في (500) جنيه للكيلو.

Leave A Reply

Your email address will not be published.