فتامل… حسين ملاسي

يصبون على العاملين بالكهرباء اللعنات وجام الغضب لغلائها وانقطاعها المتكرر كأن الكهربائيون هم الذين حرروا الدولار ورفعوا الدعم انبطاحاً للبنك الدولي، بل وكأنهم هم الذين احتشدوا أمام القيادة العامة مطالبين بذهاب (الإنقاذ)!

Leave A Reply

Your email address will not be published.