التنسيقيّة الشعبيّة والأهلية للأقاليم تُعلن دعمها للبرهان والقوات النظاميّة

الخرطوم: السوداني

أعلنت التنسيقية الشعبية والأهلية لأقاليم الشرق والشمال والوسط؛ اليوم، دعمها ومُساندتها للقائد العام للقوات المسلحة الفريق أول عبد الفتاح البرهان، وكل القوات النظامية، لتقوم بدورها الوطني تجاه قضايا الوطن وحفظ الأمن والاستقرار.

وقال الناظر تِرِك، إنهم ضد سيادة الآلية الثلاثية للحوار السوداني، وأوضح أنهم لا يُمانعون في إشراف الأمم المتحدة على الحوار السوداني، دون تدخُّلٍ مُخلٍّ بسيادة البلاد، وأكد تِرِك أنّ البعثة الأممية جاءت للمساعدة، إلاّ أنّ فولكر قد تجاوز الطريق المرسوم له وانحاز لجهات أخرى وتجاهل قضية الشرق مثلما تجاهلته الحكومة الانتقالية.

وأكّد المُتحدِّثون في المؤتمر الصحفي الذي عقدته التنسيقية بفندق (بردايس) بالخرطوم، أنهم مع وحدة وسيادة السودان، مُطالبين بالحوار السوداني المُوحّد دون التدخُّل الخارجي، وأن تحل قضايا السودان بواسطة أبنائه جميعاً من غير اختيار أو تصنيف.

وطالبوا بتصحيح مسار البعثة الأممية بالسودان، وأن تقوم بدورها الصحيح من أجل تحقيق الوحدة بين أبناء الوطن الواحد وإعادة هيبة الدولة، مُشدِّدين على عدم انزلاق الوضع الأمني والقضاء على الانفلات الأمني بالبلاد.

وطرح القيادى بالتنسيقية ورئيس مجلس شورى الجعليين اللواء (م) عبد العزيز أحمد البشير؛ مطالب التنسيقية وتصحيح عمل البعثة الأممية لدعم الفترة الانتقالية، وتكوين الحكومة الوطنية المُستقلة وإطلاق سراح المعتقلين وضرب أوكار الجريمة.

Leave A Reply

Your email address will not be published.