وفاة الفنان إبراهيم حمامة

الخرطوم: محاسن أحمد عبد الله

توفي بمستشفى تقى بأم درمان، الفنان إبراهيم (حمامة)، أحد رواد أغنية الحقيبة والمجددين لها، بعد معاناة مع المرض، وُوري جثمانه الثري بمنطقة الجمالاب بولاية النيل الأبيض.

وقام بنعيه عددٌ كبيرٌ من زملائه الفنانين والموسيقيين، مُعدِّدين مآثره وطيب خصاله.

وكتب عنه الإعلامي محيي الدين جبريل: “الفنان الإنسان الراقي إبراهيم حمامة، في ذمة الله.. ربنا يرحمه، كان رجلاً فناناً خفيف الظل، عمل على نشر فنه بإيمان تام برسالته، عاش زاهداً، رحل لا يملك إلا سيرة نقية وأرشيفاً يمنحنا الأمل حتى وهو بعيدٌ عن دنيانا الفانية.. ستظل حاضراً بقوة في تاريخ الأغنية السودانية، حتى وإن ظلمتك الأضواء، لكنك وبأبسط المعينات، فرضت وجودك بيننا”.
(إنا لله وإنا إليه راجعون)

يُذكر أن الراحل (حمامة) أطل مؤخراً على قناة النيل الأزرق عبر برنامج (حراس الفن)، الذي تم بثه خلال شهر رمضان الماضي، وثّق فيه لأعماله الفنية، بجانب ترديده لمجموعة من أعمال الحقيبة، مع سرد مفصل لتلك الأعمال.

Leave A Reply

Your email address will not be published.