مقرر المجلس الأعلى لنظارات البجا عبد الله أوبشار لـ(السوداني): جهات نافذة في الحكومة تسعى إلى (فرتكة) مجلس نظارات البجا.

 لسنا متمردين وكل الخيارات متاحة

يوجد خلاف بين الشباب وترك

لهذا (…) السبب ذهب داعمو مسار الشرق

 للبرهان

إذا طلب البرهان مهلة إضافية سيجتمع المجلس ويتخذ قراره

أكد مقرر المجلس الأعلى للبجا والعموديات المستقلة، عبدالله أوبشار، أنه لا يوجد انشقاق في المجلس، وقال إن المجلس لن يترك قضية مواطني الإقليم مهما كان الثمن .

وأوضح أوبشار في حوار مع (السوداني)، ملابسات إغلاق الشركة السودانية للموارد المعدنية بالولاية، رغم أن رئيس المجلس، محمد الأمين ترك، أكد أنه لن يتم إغلاقها

.

حوار: وجدان طلحة

لماذا خالف المجلس قرار رئيسه، الناظر محمد الأمين ترك، وأغلق مقر الشركة السودانية للموارد المعدنية بالولاية؟

لأن القرار تم اتخاذه مسبقاً، وربما لم يطلع ترك على الخطوة، رغم أنها مذكورة في المذكرة التي تم تسليمها للجنة أمن الولاية.

وهل هذا مبرر لمخالفة رأي ترك بأنه لن يتم إغلاق مقر الشركة ؟

صحيح تم الإغلاق، لكن تم التراجع عن الخطوة .

البعض اعتبرك أنت ومن أيدوا إغلاق الشركة متمردين على رئيس المجلس ولا تلتزمون بقراراته؟

ليس صحيحاً، نحن لسنا متمردين على ترك، أو على الدولة.. المجلس لديه قضايا عادلة اتخذ الطرق السلمية للتصعيد .

إذن ما هو الصحيح؟

يوجد اختلاف في وجهات النظر بين رأي الشباب الذين يقودون الحراك، وحكمة ترك وبعض الإدارت الأهلية الذين يعتقدون أنه لا داعي للتصعيد الآن .

لكن البعض يتحدث عن انشاق في المجلس تقوده أنت؟

هذه شائعة .

ومن المستفيد من إطلاقها ؟

بعض مؤيدي مسار الشرق.

لكن الخطوة تم تفسيرها بانشقاق في المجلس بين مؤيدين ومعارضين لرئيس المجلس؟

أكرر ليس صحيحاً .

وما هو الصحيح إذن؟

انعقد اجتماع ترأسه نائب رئيس المجلس، وتم اتخاذ قرار إغلاق الشركة، وربما لم يطلع ترك على قرار إغلاق شركة الموارد المعدنية الذي كان ضمن الخطوات التصعيدية التي أكد عليها المجلس .

متى سيتم رفع الاعتصام من أمانة حكومة البحر الأحمر؟

لم يتم تحديد وقت .

البعض يقول إن عدد المعتصمين قليل جداً ؟

الوفود تأتي وتذهب من محليات الولاية المختلفة، ويمكن أن يصل العدد إلى آلاف، وبعد ساعات يصبح مئات وهكذا، لكن أؤكد أن الاعتصام مستمر .

وما هي الخطوة التي تلي الاعتصام؟

سيعقد المجلس اجتماعاً مساء اليوم ليحدد ما هي .

لكن بعض أعضاء المجلس متمسكون بعدم إقالة الوالي؟

لا.. المجلس كله يطالب بإقالته، لكن بعض داعمي مسار الشرق ذهبوا لرئيس مجلس السيادة، عبد الفتاح البرهان، بدعم من قادة المسار، وطالبوا بعدم إقالة الوالي.. ونحن متمسكون بمطالبنا الـ(8) في المذكرة التي سلمها المجلس للجنة أمن الولاية.

لماذا؟

هل طلب البرهان الاجتماع بكم باعتباركم أيدتم الخطوات التصعيدية؟

حتي اللحظة لا .

وإذا طلب الاجتماع بكم هل ستوافقون، أم ستكون لديكم شروط مسبقة؟

سنوافق، لكن توجد مجموعة بالخرطوم ويمكن أن تقابله .

وإذا طلب منكم مهلة إضافية غير الـ(5) أيام التي حددها المجلس هل ستوافقون؟

وقتها سيجتمع المجلس ويتخذ قراره، القرارات لا يتم اتخاذها بشكل فردي.

هل اتصلت بكم الحكومة المركزية بخوص المشكلة ؟

لا .

إذا انتهت المهلة ولم يتم تنفيذ مطالبكم، ما هي الخطوة التصعيدية القادمة؟

كل الخيارات متاحة، ولن نترك قضية مواطني الإقليم مهما كان الثمن .

استقالة ترك هل تؤثر على قضية الشرق ؟

بالتأكيد ترك له تأثير في أي قضية على مستوى السودان وليس الشرق فقط، واستقالته ربما تترك مساحة للعمل أكثر عنفواناً.. ترك يتعامل بحكمة مع القضية واستطاع السيطرة على القضية .

إذا تم قبول استقالة ترك هل سيخرج الشباب عن السيطرة؟

ربما تظهر حركات مسلحة في الشرق، وخروج قيادات من المجلس أمر خطير، وهناك من يسعى إلى ذلك ؟

تقصد أفرادا أم جهات؟

جهات نافذة في الحكومة تسعي إلى (فرتكة) المجلس .

وما هي مصلحتها ؟

إضعاف قضية الشرق، وهذا سيجعل مواطن الشرق في مواجهة الحكومة، وقتها لم يقبل الشباب الجلوس للتفاوض، لأنهم يعتبرون أن قضيتهم عادلة .

Leave A Reply

Your email address will not be published.