شرطة الخرطوم تضبط (144) متهماً خلال حملاتها المنعية ومطاردتها لمعتادي الإجرام

الخرطوم: السوداني

واصلت شرطة ولاية الخرطوم، مطاردتها وملاحقتها للمجرمين والمتفلتين، وتنفيذ حملاتها المنعية بدوائر الاختصاص. وتمكنت مباحث فرعية امبدة من القبض على أخطر معتادي النهب والخطف والسرقات الليلة بالحارة 26، إثر توافر معلومات لمباحث الفرعية، تم تكوين فريق متخصص وبالرصد والمتابعة ووفق كمين محكم تم القبض على معتاد جرائم النهب وضبط بحوزته مسدس صوتي تركي ماركة ريتاي، وخزنة بها طلقة صوتية والقبض على عدد (4) متهمين آخرين، كما ضبط متهم وبحوزته جهاز تلفون reaelmec 21 وبالتحري معه ارشد على مكان الحادث، حيث تم الاتصال بالشاكي وتعرف عليه وعلى المعروضات التي أتضح أنه مدون بشأنها بلاغ تحت المادة (١٧٤) ق ج بقسم شرطة سوق ليبيا، تم تحويل المتهم والمعروضات للقسم المعني لتكملة الإجراءات القانونية.

وقالت إعلام الشرطة، ان فرعية مباحث وسط الخرطوم نفذت حملة على معتادي الإجرام والنشل والخطف والكروب والسرقات من داخل العربات بواسطة (الحشارات)، شملت شارع الجمهورية ومول الواحة وموقف جاكسون وكولمبيا، إضافة لشارعي المستشفى والدكاترة وكوبري الحرية، حيث تم القبض على (47) متهماً تم اتخاذ الإجراءات القانونية في مواجهتهم تحت المواد (٧٧/٦٩/٧٨/٧٩/٩٣) ق ج و(١٠٠/٦٨) إجراءات.

ونظم قسم شرطه النزهة، حملة منعية بدائرة اختصاص القسم استهدفت خلالها الظواهر السالبة وتفعيل المراسيم الولائية أسفرت عن القبض على (20) متهما وضبط (10) مواتر، دُون في مواجهتهم بلاغ تحت المادة 6 أمر ولائي.

ونفذ قسم شرطة الخرطوم شمال، حملة منعية داخل دائرة الاختصاص واماكن تواجد معتادي الإجرام وأوكار الجريمة بواسطة رئيس شعبة المباحث اسفرت عن القبض على (17) متهما من معتادي الإجرام، تم فتح بلاغ في مواجهتهم تحت المادة (٧٧) من القانون الجنائي.

كما تمكنت مباحث قسم شرطة الخرطوم شمال من القبض على متهم قام بكسر محل وسرقة محتوياته بالسوق العربي، وتعود تفاصيل الضبطية بحسب إفادات إعلام الشرطة؛ إلى ورود بلاغ للقسم من المبلغ يفيد خلاله بأن مجهولاً قام بكسر أقفال باب محله وسرق ما بداخله من دراجة كوبرا باللون الأصفر وسماعة بلوتوث وجهاز ديجتال اتش دي و(٢) ماكينة حلاقة وأشياء أخرى تقدر قيمة المسروقات بمبلغ (450) ألف جنيه، وذلك بالسوق العربي، ومنذ ورود البلاغ ظل فريق المباحث بقيادة رئيس شُعبة المباحث يوالي عمليات البحث والمتابعة وجمع المعلومات لفك طلاسم البلاغ، وبعد كمين مُحكم تمكّن من القبض على أحد المتهمين وبالتحري الميداني معه اقر بالتهمة المنسوبة إليه، وأفاد بأنه باع العجلة والديجتال لتاجر بسوق ليبيا، وارشد على الدكان، حيث تم العثور عليها وتم إحضارهما ووضعهما كمعروضات في البلاغ، وجارٍ البحث على متهم آخر قام بكسر الدكان معه وقام بأخذ السماعة البلوتوث وماكينة الحلاقة، تم فتح البلاغ في مواجهة المتهم توطئة لتكملة إجراءات البلاغ.

وأسفرت الحملات اليومية التي تقوم بها قوة مباحث رئاسة شرطة محلية أمبدة ومباحث مكافحة المجموعات المتفلتة والأقسام بالمحلية في إطار خطة العمل المنعي عن القبض على (31) متهماً، دونت في مواجهتهم بلاغات تحت المواد (٩٩/٩٣/٧٨/٧٧/٦٩) جنائي و(١٠٠/٦٨ـ ١١٨/ب) إجراءات بأقسام شرطة المحلية.

كما تمكّنت مباحث رئاسة شرطة المحلية من ضبط متهم متلبساً في سرقة موبايل itel كيبات من مواطنة وذلك بسوق ليبيا، دُون في مواجهته بلاغ تحت المادة (١٧٤) جنائي بقسم شرطة سوق ليبيا، ووضع المسروق كمعروضات لصالح البلاغ.

ونفذت شرطة محلية أمبدة، حملة منعية كبرى استهدفت الحارة (١٤) وجبرونا شارع ٨٠ ومنطقة القماير مربع ٢٥ ودار السلام مربع (٨-٢٦) ومنطقة كرتون زقلونة والقماير الشرقية واسفرت الحمله عن توقيف (21) متهماً تحت المواد (٧٨-٧٩) ق ج وتم ضبط كميات كبيرة من الخمور البلدية وأدوات التصنيع.

وأفلحت قوة قسم شرطة الجزيرة اسلانج من القبض على متهم قام بطعن مواطن بسكين في فخذه إثر مشادة كلاميه بينهما، أدت إلى وفاة المواطن المجني عليه. وتعود تفاصيل الواقعة إلى أن المرحوم والجاني (جيران)، وحوالي الساعة السابعة مساء كان الجاني يقود عربة دفار وقام بإيقافها بسوق البادوبة لشراء أشياء، وقام المرحوم بإطفاء نور العربة دون إذن الجاني، ودار نقاش بخصوص ذلك واشتد النقاش مما دفع الجاني بطعن المرحوم طعنة واحدة على رجله الشمال بسكين، أدت لوفاته في الحال، وفور وصول البلاغ لقسم شرطة الجزيرة اسلانج تحركت قوة من القسم لمكان الحادث بواسطة الضابط المناوب، وبعد تأمينه تم التحرك لمستشفى إبراهيم سعيد لمعاينة الجثمان بعد ان تم نقله بواسطة ذويه لإسعافه، تم إخطار تيم مسرح الحادث ومعاينة الجثمان وإجراء العمل الفني وتمت احالة الجثمان للمشرحة بموجب اورنيك ٨ جنائي وامر تشريح لمعرفة سبب الوفاة. ومن خلال عمليات البحث تم القبض على المتهم بواسطة مباحث القسم وضبط السكين أداة الجريمة. وبالتحري مع المتهم أقر بارتكابه للجريمة. تم فتح بلاغ في مواجهته تحت المادة (١٣٠) من القانون الجنائي.

Leave A Reply

Your email address will not be published.