أكد أن شرعية رئاسة سوداكال للمريخ لم تكن مُفاجئة له.. شداد لـ(السُّوداني): عدم تنفيذ القرار سيُحوِّل الاتحاد إلى لجنة الانضباط بالفيفا

كتب: عبده فزع

قال د. كمال شداد، الرئيس السابق للاتحاد العام لكرة القدم لـ(السُّوداني)، إن القرار الذي أصدرته محكمة التحكيم الرياضية كاس بإعادة آدم سوداكال لرئاسة نادي المريخ واعتماد شرعية الانتخابات التي أُقيمت بإستاد المريخ، بأنه قرارٌ غير مُفاجئ بالنسبة له، مؤكداً بأنه قالها مراراً وتكراراً بأن سوداكال لديه الحق في رئاسة نادي المريخ وفقاً لكل القوانين التي تحكم الاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا.

وأوضح د. شداد، أن اللجنة الثلاثية كانت من أكبر المُعوقات التي أسهمت في تأجيج الأزمة، مشيراً في تصريحاته لـ(السُّوداني) إلى أنه ليس له أي عداء أو مواقف شخصية ضد نادي المريخ، بل يحترمه ويُقدِّره كأحد الأندية الكبيرة بالبلاد، لكنه لم يفعل شيئاً سوى الانحياز للقوانين واللوائح والنظم التي تحكم اللعبة.

وفي رده على سؤال، حال عدم تنفيذ الاتحاد السوداني لكرة القدم للقرارات التي صدرت من كاس، قال شداد: “إذا لم يتم تنفيذ هذه القرارات سيتم تحويل الاتحاد السوداني لكرة القدم إلى لجنة الانضباط بالاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا”، منبهاً الى أن هنالك جهتين مطلوب منهما التنفيذ الفوري لهذه القرارات هما الاتحاد السوداني للعبة ولجنة الانتخابات بنادي المريخ.

وعن مدى تأثير القرار الذي صدر من كاس بشرعية مجلس سوداكال على انتخابات اتحاد الكرة التي ذهب صوت المريخ فيها لمجموعة التغيير الحاكمة الآن، قال شداد: “لجنة الانتخابات التي أشرفت على العملية الديمقراطية في انتخابات 13 نوفمبر هي المسؤولة عن الرد على هذا السؤال”، مؤكداً أن من حق آدم سوداكال الطعن لدى لجنة الانتخابات متظلماً من حرمانه حقه الشرعي في التصويت خلال انتخابات اتحاد الكرة وذهاب هذا الحق لطرف آخر، اتّضح الآن أن قيادته لنادي المريخ لم تكن شرعية على الإطلاق؛ والدليل قرار كاس، مُكمِّلاً بأن من حق سوداكال اللجوء إلى كاس مجدداً فيما يتعلّق بصوت المريخ في انتخابات اتحاد الكرة.

Leave A Reply

Your email address will not be published.