البرهان يُوجِّه ببسط هيبة الدولة وتحقيق الأمن والاستقرار في دارفور ومُحاربة التفلتات الأمنية

الخرطوم: السوداني

اطمأن رئيس مجلس السيادة، الفريق أول عبد الفتاح البرهان، على مجمل الأوضاع السياسية والأمنية والإنسانية بولايات دارفور.

ووجّه رئيس المجلس خلال، لقائه اليوم، حكومة إقليم دارفور برئاسة حاكم الإقليم، السيد مني أركو مناوي ونائبه د. محمد عيسى عليو، بحضور ولاة ولايات، شمال دارفور نمر محمد عبد الرحمن، غرب دارفور خميس عبد الله أبكر، جنوب دارفور المكلف حامد التجاني هنون، شرق دارفور المكلف مولانا محمد آدم عبد الرحمن ووالي وسط دارفور المكلف الأستاذ سعد آدم بابكر، وجّه بأهمية بسط هيبة الدولة وتحقيق الأمن والاستقرار في دارفور ومحاربة التفلتات الأمنية، والعمل على تعزيز ودعم المصالحات المجتمعية.

وقال والي ولاية شمال دارفور نمر محمد عبد الرحمن، في تصريح صحفي، إن اللقاء ناقش عدداً من القضايا التنموية والخدمية التي تهم الإقليم وتأمين الموسم الزراعي، وقانون الإدارة الأهلية في دارفور ، بالإضافة لقضية مرتبات العاملين.

وأشار نمر إلى أن رئيس مجلس السيادة، أكد دعمه لمشروع تأسيس الصندوق القومي لعودة النازحين واللاجئين واستقرار الرُّحّل.

وأضاف والي شمال دارفور، أن اللقاء شدد على أهمية دعم القوات النظامية في الإقليم لتعزيز الأمن والاستقرار وحماية المواطنين في دارفور، لافتاً إلى أن السيد البرهان سيتسلم تقريراً مُفصّلاً من اللجنة العسكرية العليا للترتيبات الأمنية بشأن القوات النظامية التي سيتم تخريجها خلال الفترة المقبلة لدعم الأمن في الإقليم.

ونوه الوالي نمر إلى أن رئيس مجلس السيادة، أكد دعمه لتوفير الخدمات الأساسية والتنموية للمواطنين في الإقليم وتشييد مطاري الجنينة وزالنجي.

Leave A Reply

Your email address will not be published.