ملاك الشاحنات ينتقدون تطبيق نظام موازين ضبط الحمولة على الطرق

الخرطوم : رحاب فريني

شكا عدد من أصحاب الشاحنات من عملية وزن كل محور على حدة وتحديد مخالفة كل محور منفصلاً عن حمولة الشاحنة الإجمالية.
وأكدوا أن هذه العملية غير عادلة وغير قابلة للتطبيق، مشيرين لاعتمادها على عملية رص وتستيف البضائع على ظهر الشاحنة في مكان الشحن، وأكدوا عدم تحفظ أصحاب الشاحنات على تحديد الوزن الأقصى وهو 56 طناً، وإنما على عملية تحديد مخالفة كل محور منفصلاً عن حمولة الشاحنة الإجمالية، ووصفوها بغير العادلة، وأكدوا عدم استجابتهم لدفع الغرامات.
وكشف أحد سائقي الشاحنات أنه يحمل (30) طناً، وهي أقل من الحمولة القصوى، إلا أنه في ميزان الدامر المحوري أفادوا بأنه يتجاوز الـ( ) أطنان .
وأكد مسئول إدارة السلامة المرورية والموازين، المهندس الهادي حسين، تأثير الموازين على الطرق، وأكد في حديثه لـ (السوداني) إن نظام الموازين معمول به عالمياً في كل الطرق لضبط الحمولات؛ لأن الطريق مصمم على حمولات محددة تحدد المحمولات، وأضاف: “في السودان لدينا الحمولة القصوى (56) طناً موزعة على حسب محاور الشحن، وقال إن الغالبية العظمى لديها 5 محاور، الأمامي حمولاته (5) أطنان، والمحور الثنائي حمولاته (16) طناً، والمحور الثلاثي حمولته (24) طناً، إضافة إلى وزن الشاحنة فارغة، وهذا لا يتعدى (56) طناً، مشيراً إلى أن كل الشاحنات التي تستخدم الشبكة تزيد حمولتها عن (56) طناً، مؤكداً اتفاقهم مع اتحاد غرف النقل على تطبيق قانون الحمولات للمحافظة على شبكة الطرق لأن الأثر على الحمولات يؤثر تأثيراً مباشراً على سطح الطريق، ويقلل من الأعمار الافتراضية للطريق، كاشفاً أن شبكة الطرق حوالي (60%) منها منهارة بسبب الحمولات، وقال إن تكلفة الصيانة عالية جداً، وفوق كاهل الهيئة؛ لذلك الهيئة لجات لتنفيذ الموزين للحفاظ على شبكة الطرق حتى تبقى النموذج الحي، مؤكداً على الميزان الذي يعمل حالياً هو ميزان دنقلا تم افتتاحه قبل 4 أعوام، والغرض منه ضبط الشاحنات الواردة من مصر، وأكد التزام أصحاب الشاحنات القادمة من مصر بضبط الحمولة ودفع المخالفات، وعن الهدف من الغرامات التي تدفع في الموزاين، أكد الهادي أن الهدف منها ليس جباية فقط بل التزام اصحاب الشاحنات بالحمولة الوسطى.
وعن ميزان الدامر أكد إنه بدأ العمل به قبل ثلاثة أيام، وقال للأسف أصحاب المصلحة الحقيقيين (اتحاد غرفة النقل) لم يلتزموا بهذا القرار، وزاد: “من المفترض أنهم أصحاب الهم الأول لسلامة الطريق” .

Leave A Reply

Your email address will not be published.