(السوداني) ترصد آخر التطورات في قضية النادي.. مجلس القنصل يُطالب الاتحاد بتكوين لجنة تطبيع لقيادة المريخ

معتصم جعفر يرد: طلبكم مرفوضٌ.. الاتحاد لن يُعقِّد المجلس المريخي أكثر من ذلك

سوداكال يُخاطب الوزارة والمفوضية والشرطة لتسلم منشآت النادي

حازم يُصعِّد قضيته للفيدرالية السويسرية ويدفع 53 ألف فرنك رسوماً للتقاضي

كتب: عبده فزع

طلب أحد قادة المريخ ضمن مجلس القنصل حازم مصطفى من الدكتور معتصم جعفر رئيس الاتحاد السوداني لكرة القدم، تدخله في أزمة نادي المريخ بتكوين لجنة تطبيع لملء الفراغ الحالي في النادي، بعد القرارات الأخيرة الصادرة من محكمة التحكيم الرياضية الدولية “كاس”، والتي أبطلت شرعية إدارة القنصل حازم مصطفى.

ورد معتصم جعفر، على القيادي المريخي بالتأكيد على أن الاتحاد السوداني لن يتدخل من قريب أو بعيد في أزمة نادي المريخ، خاصة وأن الأزمة وصلت إلى المحاكم الدولية التي أصدرت أحكامها الواضحة، مشيراً إلى أن تدخل الاتحاد لن تكون له فوائد سوى تعقيد المشهد أكثر، مستشهداً بتدخل الاتحاد نفسه في الدورة الماضية مما زاد من تعقيد الموقف بلوغاً إلى المرحلة الحالية التي أصدرت فيها كاس قرارات والتي تابعها الجميع خلال الفترة الماضية.

وقال د. معتصم ان حل مشكلة المريخ لن يخرج من النظام الأساسي المُعتمد حالياً، مبيناً أنهم سيناقشون أزمة النادي خلال الاجتماع الدوري للاتحاد المقرر انعقاده يوم 26 من الشهر الجاري، لتنوير الأعضاء فقط بالتطورات الأخيرة.

ورصدت (السوداني)، الحوار ما بين رئيس الاتحاد والقيادي المريخي خلال احتفالية استضافها منزل القطب المريخي صديق علي صالح، احتفالاً بمولانا مجذوب المجذوب رئيس رابطة المريخ بدولة قطر، والذي حضره الكثير من أقطاب النادي، وممثلون عن مجلس القنصل حازم مصطفى، وكذلك بعض المُنتسبين لمجلس آدم سوداكال.

إلى ذلك، تؤكد (السوداني) بأن سوداكال وفي إطار تصعيده لقضيته بعد قرارات كاس الأخيرة، فإنه اكتفى بالتصعيد المحلي بتقديم نسخ مترجمة من خطابات كاس إلى كل من وزارة الشباب والرياضة بولاية الخرطوم ومفوضية تسجيل هيئات الشباب والرياضة بولاية الخرطوم والشرطة، حيث يستهدف من هذه المُخاطبات تمكينه من تسلم منشآت نادي المريخ، بينما لم يتواصل مع محكمة كاس أو الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”.

في المقابل، فإن مجلس القنصل حازم مصطفى، رفع استئنافه بشكل رسمي إلى المحكمة الفيدرالية السويسرية متظلماً من إبطال شرعيته من قِبل محكمة كاس، علماً بأن المصادر تؤكد بأن رسوم التقاضي في الفيدرالية السويسرية تبلغ 53 ألف فرنك سويسري.

Leave A Reply

Your email address will not be published.