رئيس معسكر (فوربرنقا) يكشف لـ(السُّوداني) عن وفاة العشرات بسبب الجوع

كتب: اليسع أحمد

شكا رئيس معسكر (فوربرنقا) بمحلية (فوربرنقا) بولاية غرب دارفور، خميس عبد الله زمبور، من أوضاع مأساوية يعيشها النازحون بالمعسكر من نقص حاد في الغذاء والدواء، الأمر الذي أدى لانتشار أمراض سوء التغذية، ما تسبّب في وفاة عشرات النازحين بالمعسكر، نتيجة لتوقف دعم المنظمات الأممية منذ 5 أشهر.

وكشف زمبور في تصريح خاص لـ(السُّوداني) عن وفاة 80 نازحاً ونازحة من الأطفال وكبار السن بالمعسكر خلال الأشهر الثلاثة الماضية بسبب الجوع، آخرهم لخمسة نازحين بالمعسكر أمس رجلان و3 من النساء بسبب الجوع.

ونَبّه إلى تسرُّب أكثر من 17 ألف نازح من المعسكر إلى دولة تشاد نتيجة لنقص الغذاء والدواء ليتبقى بالمعسكر الآن 12.564 نازحاً فقط.

وحذّر من ارتفاع المجاعة بالمعسكر وانتشار الظواهر السالبة كالتسوُّل وأكل بقايا المطاعم بأسواق المحلية.

وطالب زمبور، الحكومة ومنظمات المجتمع المدني بالتّدخُّل العاجل لإنقاذ النازحين من شبح المجاعة الذي يُطاردهم.

بدورها، سعت (السُّوداني) للتواصل مع والي ولاية والي ولاية غرب دارفور خميس عبد الله أبّكر عبر الهاتف لمعرفة ما هو الدور الذي قامت به حكومة الولاية تجاه النازحين بالمعسكر، وما هي الحلول والمعالجات الآنية بعد موت أكثر من 70 نازحاً بالمعسكر؟، لكنه آثر عدم الرد على أسئلة الصحيفة.

Leave A Reply

Your email address will not be published.