أردول: ندعو الجماهير والشارع للالتفاف حول الحوار والضغط على القوى السياسية للوصول لاتفاق حتى نجنب بلادنا الانزلاق

الخرطوم: السوداني

قال الأمين العام لقوى الحرية والتغيير التوافق الوطني، مبارك أردول، إن الخطاب الذي أدلى به البرهان فيه نقاط إيجابية، وكذلك هناك نقاط غامضة تحتاج لاستجلاء أكثر.

وأضاف في تصريح صحفي عقب اجتماع للتحالف: نحن في قوى الحرية والتغيير التوافق الوطني، نؤكد على أننا مع السلام الشامل والكامل، ومع التحول الديمقراطي في البلاد، وتابع: ونحن مع الحوار الشامل الذي يدعو كل الأطراف، ويشارك فيه كل القوى السياسية الوطنية عدا المؤتمر الوطني.

وقال أردول، إن التوافق الوطني الذي يشكل أغلبية القوى السياسية سوف يكون هو المسار الذي يحكم الفترة الانتقالية ويحضر لمرحلة الانتخابات القادمة، مؤكدًا دعمهم للآلية الثلاثية كمسهل للحوار.

ودعا كل القوى السياسية السودانية للالتزام بالحوار والتوافق كما حدث سابقاً في الاستقلال من أجل تكوين حكومة توافقية تعود بالعملية الديمقراطي إلى مسارها الصحيح، داعياً الجماهير والشارع للالتفاف حول الحوار والضغط على القوى السياسية للوصول إلى اتفاق حتى نجنب بلادنا الانزلاق.

وأشار إلى أن اجتماعاتهم واتصالات ستستمر مع القوى السياسية والقوى الحليفة لهم، ومع المجلس المركزي لقوى الحرية والتغيير لضرورة التوصل لاتفاق حول إدارة الانتقال والخروج بالبلاد إلى بر الأمان.

وأضاف: سوف نلتقي بأصدقاء السودان من دول الجوار و الدول الإقليمية والمجتمع الدولي، لحث الأطراف السُّودانية ومساعدتهم للوصول لاتفاق حول المبادرة الثلاثية.

Leave A Reply

Your email address will not be published.