أمين عمر: إذا كان انسحاب الجيش تملصاً عن المسؤولية فهو غير مقبول

الخرطوم : السودانى

قال القيادي البارز بالحركة الإسلامية، د. أمين حسن عمر، لـ(السوداني)، إن خطاب رئيس مجلس السيادة القائد العام للجيش، الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان، إذا كان المقصود من البيان إعطاء فرصة للقوى السياسية والمدنية أن تتحاور برشد وتتوصل إلى رؤية حول الدستور والسلطة التنفيذية ومستقبل الفترة الانتقالية والانتخابات، وكان تنائي الجيش مؤقتاً حتى يتفق الناس ثم يحمي الجيش خيار الناس، فهذا أمر مقبول مشروع ومطلوب ويُحمد عليه.

وأضاف: “ولكن اذا كان تملصاً من المسؤولية الوطنية والدستورية فهو أمر غير مقبول، ولكننا نرجح الخيار الأول”.

وتابع:” ونرجو أن يظل الجيش قدرة حامية لحقوق الناس واستقرار البلاد وأمنها وإعادة البلاد إلى أيادي الشعب من خلال انتخابات حرة ونزيهة بعد فترة انتقالية راشدة متوافق عليها ومراقبة تحت نظر القوات المسلحة التي همها الأول ليس أن تحكم ولكن لتتأكد أن ما يجري في الساحة العامة يقود لاستقرارها ويقود لتمكين الشعب ليقول كلمته الفاصلة عبر الانتخابات “.

Leave A Reply

Your email address will not be published.