علي كرتي يزور الكاتب الصحفي محمد محمد خير

الخرطوم: السوداني

سجّل الأمين العام للحركة الإسلامية علي كرتي، زيارة للأديب والكاتب الصحفي محمد محمد خير في داره، للاطمئنان على صحته، بعد عودته من رحلة علاج وصراع طويلة مع مرض السرطان في كندا.

وكتب محمد محمد خير: “ثم تقاطر نحوي السياسيون ارتالاً ود الفكي وأبو قردة وأردول وحيدر الصافي ويوسف محمد زين ورهط آخر في الطريق، لنبحث عن صيغة تحبس الدم في جباهه الشموخة وتجسر الطريق الأمضى نحو مستقبل نتمناه بكل ما ينبض القلب من النوايا”.

وأضاف: “وبلا ترتيب مفهوم زارني علي كرتي، أمين عام الحركة الإسلامية، يزور مريضاً (مسلماً) بداء عضال، معاوداً ومواسياً ومطبباً ومشافياً، تحدثنا عن المرض وتكتيكاته الأشبه بطرائق المجتمع الدولي وسريته المطبوعة التي هي عصاة الهاشة بفريسته، واطلعته على حالتي الراهنة وتاريخ عودتي خلال أسبوع لمواصلة معركة الشرف التي يخوضها جسدي بكل ما يتعبأ من الخلايا فدعا لي دعاء من يتبع الله بإحسان”.

ومضى محمد خير في القول: “تحدثنا كثيراً في كل شيء، كانت السياسة أقلها حظاً، ولم اسأله عن 25 أكتوبر وما ترتب عنه، لأنني أدرك أن مثل هذا السؤال قمين بها ويتهجأ مفردة السياسة، لكنني نقلت له أن نص المشروع السياسي المغلق بكل ما يتيح من مكاسب لمعتنقيه قد ولى، وان عصراً جديداً يدق كل الأبواب ونحن أبناء عصرنا الأكثر استجابةً لظروف حاضره”.

مضيفاً: “لمست استعداداً كبيراً للاستجابة لمعطيات الحاضر بكل ما يتهدل به الشباب من فحيح وإصرار وجسارة. أضحكته بالنكات وأبكاني بالأدب، وتمنى لي عودة موفقة للعلاج، وتمنيت له اعترافاً بكل ما سببه الهتاف والزعيق من شرخ دولي وجراحات داخلية أنهضت شباباً نما تحت قطرات الدم وانفلت”.

Leave A Reply

Your email address will not be published.