عودة المياه إلى مجاريها بين النيل الأزرق والحلنقي 

 

 

الخرطوم : سعيد عباس

 

عاد التعامل الفني والثقافي بين قناة النيل الازرق والشاعر اسحق الحلنقي بعد جلسة ود  و صفاء بساحة (كافية بلازا) الملحق بنادي الفنانيين بامدرمان وذلك بعد القطيعة التي دامت بينهما لعدة اشهر وعادت المياه الى مجاريها وذلك بفضل الجهود والمبادرات الاخوية لرأب الصدع بين الحلنقي والقناة والتي قادها عدد من المبدعين والاعلاميين بالوسط الفني على راسهم الفنان سيف الجامعة والزميل الاعلامي هيثم السيد وذلك بحضور مدير قناة النيل الازرق عمار شيلا والشاعر الكبير اسحق الحلنقي ومجاهد الحلنقي ومنظم الحفلات الجماهيرية ابراهيم شلضم والفنان عماد يوسف وعادل السر والاستاذ ياسر مريود والاعلامي عماد البشري ومن جهته قال الفنان سيف الجامعة “لكوكتيل” ان العلاقة بين الحلنقي والنيل الازرق علاقة فنية ازلية اساسها الابداع والفن والجمال وقال لذلك يجب الا نحرم  انفسنا والشعب السوداني من الابداع المتدفق مابين الحلنقي والنيل الازرق. وقال سيف الجامعة ان الجمال الكامن بين الحلنقي والنيل الازرق  هما احوج اليه بمعية كل الشعب السوداني. ومن جانبه قال الحلنقي ان ما كان بينه وبين النيل الازرق سحابة صيف وعدت، وقال بانه يكن لتلك القناة كل الود والاحترام  والمحبة، وقال ان النيل الازرق واحة يطل من خلالها على كل احبائه ومعجبيه ..وقال مدير قناة النيل الازرق عمار شيلا ان النيل الازرق حريصة على علاقاتها مع كل المبدعين وهم جزء اصيل في مسيرة نجاح النيل الازرق وقال بانهم يحترمون الحلنقي ويكنون له كل الود والتقدير لآنه صاحب بصمة قوية في مسيرة وتاريخ الاغنية السودانية ، وقال بان الحلنقي شريك في كل الالق والجمال بقناة النيل الازرق وختاما شكر شيلا كل القائمين على امر المصالحة .

Leave A Reply

Your email address will not be published.