حميدتي: الدنيا لا قيمة لها ودار ممر وليست دار مقر، ولا تستحق أن يقتل مسلماً أخاه المسلم دون وجه حق

الخرطوم: السوداني

شهد نائب رئيس مجلس السيادة، الفريق أول محمد حمدان حميدتي، ختمة القرآن الكريم بمسجد الشرطة بالجنينة اليوم، وقام مشايخ خلاوي القرآن الكريم بالدعاء والتضرُّع إلى الله تعالى ليرفع البلاء عن السودان وأهله – بحسب ما نشره إعلام مجلس السيادة.

ودعا حميدتي على ضرورة العمل بالقرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة، “التي أكدت أن الناس سواسية لا فرق بينهم، ووجهت بالسعي بين الناس بالحسنى والتناصح والتواصي بالحق”، مطالباً بالدعاء للسودان وأهله، لتجنب دعاة الفتنة ممن يريدون تفكيك السودان. وأضاف: (السودان لو تفكّك لن يتلم).

وأكد التزامه بدعم أهل القرآن والخلاوي والمساجد حتى تؤدي دورها الإسلامي والإنساني.

ودعا خلال مخاطبته، الأئمة والمشايخ، إلى ضرورة الدعوة لله بين الناس بالحسنى، وحثّهم على الوحدة والتمسُّك بكتاب الله وسنة رسوله، “وإن الدنيا لا قيمة لها، وإنها دار ممر وليست دار مقر، ولا تستحق أن يقتل مسلماً أخاه المسلم دون وجه حق، ومحاربة الفتنة التي هي أشد من القتل”، وطالب المشايخ والأئمة، بالدعوة إلى حقن الدماء والتمسُّك بالوحدة الوطنية، خاصةً وأنّ السودان مستهدفٌ.

Leave A Reply

Your email address will not be published.