sudani-banner

مدارس أجنبية تمتلك ماكينة فحص الدولار ضد التزوير ولا تقبل الدولار القديم.. وإيصال الدفع يُكتب بالجنيه السوداني

الخرطوم: السوداني

كشف رئيس الجمعية السودانية لحماية المستهلك، د. ياسر ميرغني، أن بعض المدارس الأجنبية بالخرطوم، أصبحت تفرض الرسوم المدرسية (بالدولار الحي). وقال: “تجد المدرسة تمتلك ماكينة فحص الدولار ضد التزوير.. ولا تقبل الدولار القديم 1996 و2003، تقبل فقط 2006 وما بعده.. وإيصال الدفع يكتب بالجنيه السوداني”.

وشن د. ياسر، هجوماً عنيفاً على المدارس التي تنتقص من قدر التعليم وتبتز أولياء الأمور دون وجود رقيب. وأضاف: “بعض المدارس الأجنبية التي لا علاقة لها بالتعليم وتتخذ منه استثماراً قبيحاً، مدارسهم تم تجاوز المواصفات الفنية للمدرسة، وتم التعامل معها بطريقة الخيار والفقوس، هذه المدارس فوق القانون ولا تتعامل مع وزارة التربية والتعليم، وتقول لهم ليس من حق الوزارة التدخل في رسوم المدرسة”.

ومضى قائلاً: “آخر تقاليع هذه المدارس تغيير الزي المدرسي هذا العام، وأتى التلاميذ بالزي القديم للعام السابق ووجدوا أقرانهم بزي جديد مختلف، ووضع التلاميذ الصغار في وضع غريب، حيث تمت ممارسة ابتزاز رخيص على الأسرة.. زي قديم معناها ما سجلت وما دفعت الرسوم الجديدة”.

ودعا رئيس حماية المستهلك، إلى إنقاذ التعليم وهيبته المفقودة، وطالب بالشفافية ومُحاربة جرائم أصحاب الياقات البيضاء، وطالب بعدم التصالح مع الفساد. مضيفاً: “المدارس تعمل رغم تحديد الوزارة يوم 15 أغسطس 2022 لبداية العام الدراسي في تحدٍ غريبٍ للوزارة ولإدارة التعليم الخاص”.

Leave A Reply

Your email address will not be published.