وصول أول قافلة من جهاز المخابرات العامة لمُتضرِّري نيالا

 

نيالا: محجوب حسون

استقبل والي جنوب دارفور حامد التجاني هنون، قافلة دعم المُتضرِّرين التي سيّرها جهاز المخابرات العامة إلى الولاية، واحتوت على (٢) ألف سلة مواد إيواء وغذاء.

وأشار والي جنوب دارفور هنون إلى وصول أول قافلة لنيالا بمباني الجهاز عقب الأضرار التي أحدثتها السيول والفيضانات بالولاية، والتي خلّفت خسائر كبيرة في الأرواح (٢٤) شخصاً، وتضرُّر حوالي (٣٥) ألف أسرة، وغرق (٧٥) ألف فدان، ونفوق (٤٠٠) رأس من المواشي، مُشيراً إلى أن حكومة الولاية قدّمت مُساعدات قُدِّرت بحوالي (١٨٠) مليون جنيه دعماً للمُتضرِّرين، إلا أنّ حجم الخسائر والضرر كبير لا تستطيع الولاية تغطيتها.

وناشد الوالي، المنظمات والخيِّرين بتقديم المُساعدات العاجلة، خَاصّةً وأنّ هناك بعض المحليات انعزلت تماماً عن الولاية بسبب الفيضانات والأودية التي قطعت الطرق وأصبحت من الصُّعوبة الوصول إليها، خَاصّةً محليات أم دافوق والرهيد والردوم وتلس وبرام وقريضة وكاس والسلام، بجانب عدد من معسكرات النزوح.

وأكد هنون، حرص الحكومة لتوصيل المُساعدات التي وصلت للمُتضرِّرين عبر لجنة الطوارئ، مُثمِّناً جُهُود الجهاز لتقديمها دعماً للمُتضرِّرين بالسيول.

وقال المُقدِّم أبو القاسم عطية مدير جهاز المخابرات العامة بالإنابة، إنّ القافلة التي وصلت اليوم إلى نيالا ضمن عددٍ من القوافل التي سيّرها الجهاز للمناطق المتأثرة بالسيول والفيضانات، وإنّ القافلة تُقدّر بـ(٢) ألف سلة تحتوي على مواد إيواء وغذاء، سيتم توزيعها للمُتضرِّرين لتجاوز الآثار، منوهاً إلى أنّها القافلة الأولى التي وصلت إلى الولاية.

Leave A Reply

Your email address will not be published.