مصدرٌ موثوقٌ سخر من تسجيلاته الصوتية.. (السوداني) تكشف النقاب عن ملامح قائمة حازم الانتخابية وتضارُب الأنباء بشأن تحالفه مع الجكومي

 

 

كتب: حسن بشير

 

هاجم رئيس لجنة تسيير نادي المريخ، حازم مصطفى، في تسجيلات صوتية – متداولة على وسائل التواصل الاجتماعي – بعض لاعبي الفريق، أبرزهم لاعب الوسط عمار طيفور، والإعلام المريخي، وبعض الصحف، عطفاً على تلميحاته بمغادرته النادي، إلا أن (السوداني) وكعادتها في سياق التنقيب عن الحقيقة؛ حصلت على معلومات مثيرة بشأن الخطوات التي يعتزم حازم القيام بها.

 

واستنكر الجمهور المريخي، أحاديث حازم، واعتبرها انفعالية لا تخدم مصلحة النادي، وتعقد المشهد، وطالبه العقلاء بالتقليل من متابعة وسائل التواصل الاجتماعي، التي ظل حازم موجوداً فيها بصورة كثيفة طوال اليوم، حيث صار لا يستطيع ضبط أعصابه، ويدخل في مهاترات حتى مع المشجعين.

 

وقال مصدر ذو صلة بحازم، لـ(السوداني)، إنّ إشارات حازم حازم بإمكانية ترك العمل الإداري في أي لحظة؛ جاءت نتيجة الضغوطات التي تحاصره؛ خاصة بعد ثورة جماهير النادي عليه، إلى جانب الأخبار التي تُلاحقه بشأن سداد التزامات اللاعبين المحليين والأجانب، عطفاً عن بعض الجهات الأخرى التي تطارد حازم في سبيل بحثها عن حقوقها.

 

وأضاف المصدر الإداري الرفيع لـ(السوداني) بأن حازم مصطفى لا يرغب في ترك المريخ ويبحث عن تمديد أجل لجنة التسيير التي يتراسها الآن، كما يخطط لخوض الانتخابات القادمة التي يبدو مصيرها مجهولاً حتى اللحظة.

 

ووفقاً لمصادر (السوداني)، فإن حازم وبالرغم من تلميحاته بمغادرة النادي إلا أنه في ذات الوقت يخطط لضم بعض العناصر الجديدة في قرار التمديد المرتقب للجنة التسيير الحالية، حيث يسعي الرجل للدفع بأسماء للجنة الانتخابات لأجل تعيينها إلى جواره في الفترة القادمة، خاصةً في ظل الانشقاقات والتصدع الكبير داخل اللجنة الحالية.

 

ولم يستبعد المصدر أن ترفض اللجنة طلبات حازم مصطفى، لا سيّما في ظل حالة الخلافات الكبيرة التي يشهدها المجتمع المريخي بسبب التصرفات التي تبدر من رئيس النادي بين كل فينة وأخرى، عطفاً على حالة عدم الاستقرار التي تشهدها لجنة التسيير الحالية.

 

وبالرغم من أجواء المصالحة التي جرت بين الرئيس المؤقت حازم مصطفى، والنائب الأول محمد سيد أحمد الجكومي، إلا أنّ مصدرا إداريا داخل لجنة التسيير أوضح لـ(السوداني) بأن الخلافات داخل اللجنة مازالت مستمرة حتى اللحظة، مستدلاً بما شهده الاجتماع الأخير من اشتباك عنيف بين النائب الأول وأحد الأعضاء وصل لدرجة حمل أحدهما لـ(الكرسي) من أجل الاعتداء على زميله الآخر ولولا تدخل العقلاء من بين عضوية اللجنة لحدث ما لا يحمد عقباه بحسب المصدر.

 

وجدّد المصدر الموثوق لـ(السوداني) تأكيداته بأن حازم مصطفى يرغب في الاستمرارية بالمريخ ساخراً من تهديداته بترك النادي، كاشفاً النقاب في الوقت نفسه عن إمكانية تحالف يجمعه بالنائب الأول الجاكومي. ولم يستبعد خوض الثنائي للانتخابات القادمة بقائمة واحدة خاصة بعد المصالحة التي جرت بينهما سابقاً بدولة الإمارات برعاية من نواب الرئيس اللواء عبد الرحيم بدر الدين، والأستاذ الجيلي أبو شامة والذين يكتنف الغموض مصيرهم بشأن الترشح من عدمه في الانتخابات المقبلة.

Leave A Reply

Your email address will not be published.