لدى تدشين نظام “المداورة” الغرفة القومية تطالب بإيقاف استيراد مركبات النقل

 

الخرطوم : رحاب فريني

طالب رئيس الغرفة القومية للبصات السفرية أحمد عبدالحميد الطريفي، الدولة بإيقاف استيراد مركبات النقل العام والسماح للقطاع الخاص باستيراد قطع الغيار.

واوضح الطريفي خلال تدشين نظام التقاطر (المداورة) بالميناء البري الخرطوم امس، أن عدد البصات الحالية يبلغ (4) آلاف بص تم استيرادها بالنقد الأجنبي على حساب ميزان مدفوعات الدولة، مشيرًا إلى أن ذلك يفوق حاجة السوق، لافتا إلى أن الذي يستوفي الشروط منها يبلغ ألفي بص والمتبقي في الصيانة.

عدم قدرة

ونبه الى عدم القدرة في تشغيل كل البصات المستوفية للشروط لجهة انها اكثر من حاجة السوق، وكشف الطريفي عن تعرض القطاع لحالة تدهور مريع ادت لخروج 150 شركة ، كاشفا عن سعيهم لبرنامج تشغيل(المداورة) لاخراج القطاع من هذا الوضع وكان تحت رعاية وزير النقل هشام ابوزيد باعتباره احد الذين وقفوا وراء انجاح هذا المشروع، إلى جانب نائب المفتش العام للشرطة د.مدثر، فضلا عن مدير دائرة المرور السريع ، اضافة الى الامين العام لاتحاد اصحاب العمل محمد علي مصطفى، والامين العام لديوان الضرائب، وشركة مطابع السودان وعمال الموانئ ووصفهم بـ(الغبش ) وقال:(لولا العمال الغبش لم نجنِ اموالا).

واعرب الطريفي عن امله في تحقيق النجاح لبرنامج المداورة، ورهن انتعاش القطاع بالانتظام في المداورة .

من جانبه انتقد الأمين العام لاتحاد أصحاب العمل د. الصادق سوار الذهب التردي البيئي داخل الميناء البري، وقال البيئة داخل الميناء ضعيفة جدا ، مشددا على ضرورة الاهتمام بالعمل داخل الميناء، وفي ذات الاثناء اعلن دعما من القطاع الخاص لتكوين ثلاثة مواقف جديدة لمواقف ( الخرطوم، وبحري، وامدرمان )، واكد اهمية تنفذ نظام المداورة لتقليل عدد البصات في الطرق القومية والمحافظة علي السلامة المرورية، ونبه الي انه يسهم في منع التهرب الضريبي.

سلامة مرورية

وأكد ممثل وزير الداخلية، مدير عام الشرطة، عثمان الحاج، أن نظام المداورة يصب فى مصلحة السلامة المرورية، مشيرا إلى أن الدول اهتمت بالسلامة المرورية وأفردت لها قوانين الهدف منها سلامة المواطنين، مشيرا إلى أن نظام المداورة يمثل التقليل من كثافة البصات فى الموانئ وتقليل الضغط فى الطرق القومية ويقلل من السرعة الزائدة والتخطي ويقلل من الحوادث، إضافة إلى تقليل الوقود، مؤكدا جاهزية الشرطة لتنفيذ مشروع نظام المداورة لجهة أنه يهدف لعكس صورة حضارية .

ودعا الامين العام لغرفة البصات السفرية يوسف احمد الشيخ، الشركات وأصحاب البصات الى ضرورة التوافق مع الاجهزة الحكومية وغرفة النقل في عمليات تنفيذ تجربة المداورة، ورهن نجاح التجربة بالتوافق بين شركاء العمل، واشار الى أن نظام المداورة يسهل التعامل بين الشركاء ويزيد من المظهر الحضاري .

وكشف وزير النقل المهندس هشام أبوزيد عن إيداع عدد من المبادرات الخاصة بالميناء البري لوالي الخرطوم،

وأضاف أن المسألة ليست مسألة أموال فقط وإنما قضية الميناء معقدة وبها جوانب قانونية واستحقاقية، وجزم بتقديم مقترحات عن مواقف قندهار والسوق الشعبي ام درمان وقيام موقف سوق ليبيا من أجل ضمان منظومة موحدة للنقل البري،

وأشار الى التشدد في مراقبة وتقييم البرامج الجديدة عقب المداورة، وعزا اسباب فشل نظام المداورة سابقا لعدم استصحاب الشركاء في العمل، وقال إن نظام المداورة خطوة أولى لعدد من البرامج الاساسية التي تتم لاحقا.

وكشف الأمين العام لديوان الضرائب د. محمد علي مصطفى عن تخفيض الضرائب المفروضة على أصحاب البصات السفرية، وأعلن اتخاذ قرارات بتغيير اختام الضرائب القديمة واستبدالها باختام مشعة لمحاربة عملية التزوير في المنفستو، وتابع نعمل جهدنا مع غرفة النقل لمحاربة التزوير في طباعة الفواتير، والدفع تحت الطربيزة وهو امر غير مقبول، ودعا الى دفع الضريبة من أجل الحصول على الخدمات، وانتقد البيئة المتردية بالميناء، ونادى باصلاحات جوهرية في الخدمات .

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.