جهاز المخابرات يتدخّل لحل الأزمة بين تُجّار القضارف وإدارة الضرائب

 

 

كتبت: رحاب فريني

 

تلقّت اللجنة التسييرية لتُجّار ولاية القضارف، إخطاراً من قِبل جهاز المخابرات العامة عبر الإدارة الاقتصادية للجلوس مع إدارة الضرائب لاحتواء الأزمة التي نتج عنها إغلاق أسواق الولاية.

 

ورحْب التُّجّار بوساطة جهاز المخابرات، بيد أنهم أكدوا تمسُّكهم بالتصعيد في حال تعنت مصلحة الضرائب.

 

وكشف عضو اللجنة التسييرية لتُجّار القضارف، أسعد الضو، كشف عن اجتماع عاجل غداً الأحد يضم اللجنة التسييرية لتُجّار ولاية القضارف، ولجنة الضرائب، بقيادة مدير عام ضرائب الولاية، بمشاركة جهاز المخابرات، وذلك للوصول الى توافق وطي الخلاف.

وأكّد في تصريح لـ(السوداني)، رفض لجنة تُجّار الولاية زيادة الضريبة.

 

وأكد عضو اللجنة خالد موسى الهادي، رفض الرسوم الضريبية وتمسكهم بمطالبهم الأساسية وفق رؤية كل الفئات وقواعد التجار، وقال إن مطالبهم تتمثل في قبول الزيادة الضريبيّة بنسبة لا تتجاوز 10% أو 15% حسب المتبع للتقديرات الضريبية التي تتم سنوياً، مشيراً إلى أن تقديرات ضريبة العام 2021 التي فُرضت على التجار لا تُعبِّر عن الواقع الاقتصادي والأمني بعد الأضرار والخسائرة الكبيرة للتجار جرّاء الاضطرابات الأمنية والاحتجاجات المُمتدة، وأعلن استمرار مناهضة الضرائب المفروضة والرسوم بكل الطرق القانونية، مؤكداً تمسكهم باستمرار الإضراب وإغلاق الأسواق والبورصة إذا فشلت مساعي جهاز المخابرات في احتواء الأزمة وإلغاء الضرائب والجبايات.

Leave A Reply

Your email address will not be published.