sudani-banner

مدير مستشفى التجاني الماحي أمل التجاني لـ(السوداني): أشكال غريبة من الأدوية (حايمة في السوق) لا نعرف صلاحيتها ولا كفاءتها .

 

تم علاج أكثر من (29) ألف مريض العام السابق

أغلب المترددين للمستشفى من فئة الشباب

علاج الطب النفسي في السودان يعتمد على تجارة الشنطة

يوجد نقص في أدوية العلاج النفسي بالسودان

للأسف أحياناً يتم (ربط) المريض على السرير

علاج (60) فتاة من الحشيش و(12) من الكحول

يتم أعطاء المرضى أدوية قبل فترة قصيرة من انتهاء صلاحيتها

حوار: وجدان طلحة

وضع محزن لمرضى هم في ذمة مستشفى التجاني الماحي، رغم أنه أفضل حالاً مما كان عليه في السابق ، فمديرها د.أمل التجاني محمد، تشكو من عدم توفر الميزانية لتوفير العلاج، فتجتهد في الاتصال بزملائها بالخارج لتوفيره، بالإضافة إلى بعض الأجهزة الطبية للمعمل، وقالت في حوارها مع (السوداني) إنها تسعى إلى خلق بيئة مناسبة للمرضى تراعي خصوصيتهم، ليخرجوا منها موفوري الصحة والعافية، ويعودوا إلى ممارسة حياتهم بشكل أفضل .

 

كم يبلغ عدد استشاريي الطب النفسي بالبلاد؟

عدد استشاريي واختصاصيي الطب النفسي بالسودان (23) فقط، وأغلبهم متمركزون في الخرطوم .

هل هذا العدد قليل؟

نعم ومن المفترض مقابل كل (100) ألف مواطن، اختصاصي طب نفسي أو استشاري .

هل مستشفيات العلاج النفسي عددها قليل؟

للأسف 2 فقط، والثالثة في مدني ليست كبيرة .

كم يبلغ التردد اليومي لمستشفى التجاني الماحي؟

أكثر من (150) مريضاً، في الطوارئ مثلاً يتم استقبال (50) مريضاً، وفي العيادات المحولة من (80-120) مريضاً يومياً .

ماهي أكثر الفئات العمرية ترددا علي المستشفى؟

من سن (20 -50) سنة أكثر الفئات

متعاطي الكحول والمخدرات هل يتم علاجه أيضاً بالمستشفى؟

تم علاج (190) شاباً من المتعاطين للكحول، و12 من الإناث

وماذا عن الحشيش؟

تم علاج (132) ذكوراً، وارتفت نسبة تعاطي الحشيش عند الإناث، حيث تم علاج (60) حالة العام الماضي، وفي النصف الأول من هذا العام تم علاج (102) رجل من الحشيش .

هل يتم استقبال حالات من الولايات؟

(24% ) من المرضى من خارج الخرطوم، لثقتهم في الخدمة الطبية التي تقدمها المستشفى.

في الفترة الأخيرة حدثت صيانة لبعض أقسام المستشفى، لكن ما تزال العنابر غير مهيأة لاستقبال المرضى؟

صحيح، للأسف أحياناً أهل المريض يقومون بربطه على السرير، خوفاً من هروبه، لأن عدد أفراد السلامة قليل جدا، ودائماً أقنعهم بضرورة الكف عن ذلك، لكن بعضهم يتحجج بأنه يريد العمل لتوفير بعض المال لأنه قادم من الولايات.. ويريدون أيضاً توفير غذاء للمريض.

هل الوجبة التي يتم تقديمها ضعيفة؟

يتم إعطاء المرضى (3) وجبات ، لكن بعض الحبوب تزيد شهيتهم للأكل .

هل الموجودون بغرفة التمريض معرضون للخطر على حياتهم من المرضى أنفسهم؟

عنبر الرازي غرفة التمريض عبارة عن ممر ضيق جداً وإذا دخل عليهم مريض (هائج) يمكن أن يسبب لهم ضرر ، فكيف يستطيعون مراقبة (30) سريراً، وعدد الممرضين قليل جداً.

هل توجد حتى خصوصية للمرضي؟

نعم، لا توجد فواصل بين الأسرة، وهذا الأمر يتنافى مع حقوق الانسان، الفواصل مهمه جداً لأنها تقلل من عنف وهيجان المريض .

لكن توجد شكوى من مرافقي المرضى بأن العلاج مكلف رغم أنها مستشفى حكومي ؟

بعض الأدوية مجانية، وأحياناً نعاني من عدم توفرها بالمستشفى .

هناك اتهامات بأنه يتم إعطاء المرضى أدوية قبل فترة قصيرة من انتهاء صلاحيتها، لماذا ؟

هذه الأدوية نستلمها من وزارة الصحة، فجأة يتم توفير أدوية من مضادات الاكتئاب وغيرها، بعد انقطاعها عن المستشفى.

وأين كانت هذه الأدوية، وانتم تشتكون من عدم توفر العلاج؟

ليست لدي اجابة، الإدوية أحياناً يكون تاريخ صلاحيتها تبقت له شهور .

هل تُباع الأدوية في السوق الأسود ؟

أدوية الطب النفسي أحياناً لا تتوفر في الصيدليات، وبعض أهالي المرضى يأتون بأدوية من الصيدليات ليست مسجلة بالبلاد، علاج الطب النفسي في السودان يعتمد على تجارة الشنطة، وأشكال غريبة من الأدوية (حايمه في السوق) لا نعرف صلاحيتها ولا كفاءتها .

وأين الشركات الطبية التي كانت تستورد الأدوية ؟

بعضها خرج من السوق، وتركت فجوة تغطيها تجارة الشنطة.

يحدث هذا تحت مرأى ومسمع وزارة الصحة؟

تباع في بعض الصيدليات، ويوجد دواء من المهدئات والمنومات غير موجود بصورة رسمية يباع الشريط منه بـ(10) آلاف جنيه .

ولماذا تتم كتابة تلك الأدوية في الروشتات؟

نضطر لذلك، ونحن في المجلس الاستشاري أجرينا اتصالات مع زملائنا خارج السودان لتوفير أدوية مهمه جداً.

إذن، كثير من الأدية غير متوفرة؟

يوجد نقص في أدوية العلاج النفسي وأحياناً نتصل بالزملاء خارج السودان لتوفيرها، لأننا نعاني من انقطاعها.

لكن توجد شكوى من مرافقي المرضى بأنهم يضطرون إلى إجراء بعض الفحوصات خارج المستشفى، ويكون المريض أحياناً في حالة متأزمة ويمكن أن يسبب ضرراً له أو بالآخرين؟

يتم الفحوصات الروتينية فقط، والفحوصات في الخارج تكلفتها عاليه جداً، ويوجد سماسرة معامل ويتم استنزاف المرضى، والمستشفى فيه تأمين صحي ، ولا توجد أجهزة لقياس وظائف الكلى والكبد، عند الحاجة إلى قياس الكحول .

ذكرتِ أن هناك زيادة في عدد المترددين على المستشفى، لماذا في تقديرك؟

نسبة لزيادة في الوعي بأن المستشفى هي المكان الأنسب للعلاج، وتوجد زيادة في الحالات الناتجة عن استخدام المخدرات، بالإضافة للضغوط الاقتصادية التي أدت إلى الضغوط اجتماعية والتفكك الأسري الناتج عنها .

بعد انقلاب 25 أكتوبر جمدت مؤسسات عالمية الدعم الذي كان مقرراً منحه للسودان، هل تضررت مستشفى التجاني الماحي بشكل مباشر من تلك الخطوة؟

كنا موعودين من الوزارة الاتحادية بتطوير المستشفى وبتوفير الخدمات مجاناً للمرضى، د.أكرم علي التوم كان يقول لنا اطلبوا احتياجاتكم، وسيتم توفيرها .. مؤكد أن هناك جهات ومنظمات اعتذرت عن تقديم الدعم، لكن الاتحاد الأوربي سيقدم الدعم لأنه لا يريد التعامل مباشرة مع الحكومة.

كم يبلغ؟

(100 ) ألف يورو خصصت لصيانة جزء من المستشفى.

رغم أن ميزانية التسيير ضعيفة كما ذكرت، كيف تقابلون احتياجات المرضى بالمستشفى والخدمات؟

تم ضبط الموارد الموجودة، وبعد استلمت إدارة المستشفى في نوفمبر 2019م، وفي الشهر الأول زادت الإيرادات بنسبة (700%)، رغم ذلك هي نسبة ضعيفة،..وتم توفير مبالغ لصيانة جناح، والغرف الخاصة لزيادة الدخل للمستشفى.

في السابق كان يتم تحصيل مبالغ من المرضى بدون إيصال؟

كانت تذهب في غير موضعها، وعندما استلمت إدارة المستشفي وقفت بنفسي على هذا الأمر، وكان موظفا الإحصاء والتحصيل في مكتب واحد، وتلك المبالغ لا تدخل الخزينة .

ماذا تقصدين؟

إذا كان موظفا الإحصاء والتحصيل في مكتب واحد يكون الشيطان ثالثهما.. وفي يوم وجدت الطوارئ مليئة بالمرضى، وسألت من الذي دفع الرسوم، ولم يستلم إيصال ؟، وقف كل الموجودين .

تم إدخال العلاج بالكهرباء حديثاً بالمستشفى وأجهزة أخرى، كيف تم توفيرها رغم الشكوى المتكررة من ضعف الميزانية؟

اتصلت بزميلي د.محمد يوسف بالإمارات استشاري طب نفسي، وطلبت منه جهاز العلاج بالصدمة الكهربائة، واستجاب مشكوراً لشرائه من حر ماله ، وكانت هناك مكنة تخدير، والآن يوجد قسم علاج بالكهرباء تحت التخدير.. وتم قسم كامل للعلاج بالكهرباء يستقبل المرضى حتى من خارج المستشفى.

ما هي التحديات التي تواجهكم خلاف ضعف الميزانية؟

هجرة الكوادر المؤهلة، وضعف المرتبات، الاختصاصي يتقاضي (40) ألف جنيه، أنا استشارية في الدرجة الأولى منذ خمس سنوات، ومرتبي الشهري (91) ألف جنيه، زملائي في نفس الدرجة بالسعودية يتقاضون (50) ألف ريال شهرياً.

ذكرت أن المستشفى تعاني من نقص الأطباء، كم تبلغ الحاجة الفعلية للمستشفى؟

تحتاج إلى (12) طبيب عمومي، ولدينا الآن (6) اختصاصيين، بالإضافة إلى (5) استشاريين كلهم متعاقدون، أما التابعين لوزارة الصحة (3).

رغم حاجة المستشفى لمزيد من الكوادر الصحية ، لكنها تعتبر أكبر مركز للتدريب؟

في كثير من الأحيان يتم تحت الأشجار، لأن قاعات التدريب ليست مهيأة، رغم أن المستشفى أكبر مركز للتدريب للمعالجين النفسانيين، والباحثين الاجتماعيين والتمريض .

وأين وزارة الصحة ؟

على علم بالموضوع وأكدوا الحاجة لإنشاء قاعات جديدة .

ثم ماذا؟

ما نزال ننتظر، لأن مشاريع التنمية كانت موقوفة خلال العام الماضي .

لماذا لا يوجد ممرضو صحة نفسية؟

هم ممرضون عامون، لكن بالخبرة والتدريب هم قادرون ان يتعاملوا مع المرضى .

كم جملة المبالغ التي تصل إلى مستشفى التجاني الماحي من وزارة الصحة؟

يبلغ (4) ملايين جنيه شهرياً، وهو مبلغ قليل لأن المستشفى يقع عليها عبء كبير، ونحن مطالبون بصرف حوافز، ومرتبات متعاقدين، وغذاءات، وصيانات وغيرها.

كم يبلغ العجز؟ وكم تبلغ الإيرادات الذاتية؟

(12) مليون جنيه

هل تم إخطار الوزارة بهذا العجز؟

نعم .

وبماذا كان الرد؟

إن (4) ملايين جنيه هو المبلغ الذي يمكن توفيره في الوقت الحالي.

هل مرتبات المتعاقدين كبيرة لدرجة انها تُحدث ربكة في الميزانية؟

بالعكس، مرتبات ضعيفة وأقل من الموجودة باللائحة.. رغم أن المستشفى كبير، إلا أن ميزانية تسييرها أقل من مستشفى طه بعشر، التي تستوعب ثلث عدد المرضى الذين تستقبلهم التجاني الماحي .

لماذا؟

لا أعرف، أسألي الوزارة.. لا نريد أن تخفض ميزانية طه بعشر، لكن نريد أن نتساوى في الفقر حتى نتساوى في الغنى .

وكم تبلغ ميزانية طة بعشر؟

(5 ) ملايين جنيه، وبها (37) سريراً، ومستشفى التجاني الماحي بها (97) سريراً، وميزانيتها (4) ملايين جنيه .

ربما لأنكم قادرون على جلب دعم خارجي؟

نعم نحن قادرون أن نصنع من الفسيخ شربات، ولكن الظلم يقع على العاملين، وعلى حساب تحسين الخدمة ، صحيح تم إجراء صيانة بالمستشفى وأدت إلى زيادة الدخل لكن العجز كبير جداً .

لكن ما تزال الحاجة إلى (مراتب)؟

نعم لأن بعض المرضى عندما يكونوا في حالة هياج (بقطعوا المراتب)، وكثرة التردد يجعها قابلة للتلف سريعاً ، حالياً نحن في حاجة إلى (100) مرتبة وطلبنا عدة مرات، وكذلك المكيفات حدث ولا حرج، تتم صيانتها من ميزانية تسيير المستشفى، ونحتاج إلى مكيفات جديدة.

هل تستقبل المستشفى حالات لأطفال؟

توجد عيادة تابعة للمستشفى، وهي وقف الحاجة زهراء، والحالات التي تحتاج إلى تنويم يتم نقلها إلى المستشفى، ويوجد اختصاصى طب أطفال.

كم يبلغ تردد الأطفال في الشهر؟

من سن (5-14) سنة (151) حالة، وهذا عدد كبير، وبالتأكيد توجد حالات لم تصل إلى المستشفى .

كم عدد التردد في السنة الماضية؟

(29840) حالة

وعدد الإقامة الطويلة في السنة ؟

(1012) في العام الماضي .

 

 

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.