sudani-banner

وفاة الشيخ الإمام د. يوسف القرضاوي

 

الخرطوم: السوداني

توفي ظهر اليوم، سماحة الإمام د. يوسف القرضاوي، الرئيس السابق للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، عن عمر يُناهز الـ(96) عاماً.

وأعلنت الصفحات الرسمية للشيخ القرضاوي، عن رحيله اليوم، وقالت: “وهب الإمام حياته مبينًا لأحكام الإسلام، ومدافعًا عن أمته.. نسأل الله أن يرفع درجاته في عليين، وأن يتقبّل صالح عمله في ميزان حسناته، وأن يلحقه بالنبيين والصديقين والشهداء والصالحين.. وحسن أولئك رفيقًا. وأن يجعل ما أصابه من مرض وأذى رفعًا لدرجاته.. اللهم آمين. وقد وافته المنية ظهر اليوم، وسوف يُعلن عن موعد الدفن ومكان العزاء لاحقًا”.

انتمى القرضاوي لجماعة الإخوان المسلمين وأصبح من قياداتها المعروفين، ويعتبر الشيخ منظر الجماعة الأول، كما عرض عليه تولي منصب المرشد عدة مرات لكنه رفض.

وقام الراحل بتأليف كتاب “الإخوان المسلمون سبعون عاماً في الدعوة والتربية والجهاد” يتناول فيه تاريخ الجماعة منذ نشأتها إلى نهايات القرن العشرين ودورها الدعوي والثقافي والاجتماعي في مصر وسائر بلدان العالم التي يتواجد فيها الإخوان المسلمون.

للقرضاوي ما يزيد عن 170 من المؤلفات من الكتب والرسائل والعديد من الفتاوى، كما قام بتسجيل المئات من حلقات البرامج الدينية منها التسجيلية والحيّة.

ومع اشتهاره بالعلم والفتوى والتفقه، فإنّ له من القصائد والأشعار المتفرقة والتي لم تجمع بعد في صعيد واحد أو ديوان، ويميز شعره جزالة الأسلوب ووضوح المعاني، ويتناول عادةً القضايا الإيمانية وطلب تحرير الأقصى وفضائل الأخلاق.

نال العديد من الجوائز، منها: “جائزة البنك الإسلامي للتنمية في الاقتصاد الإسلامي، جائزة الملك فيصل العالمية، جائزة العطاء العلمي المتميز من رئيس الجامعة الإسلامية العالمية بماليزيا، جائزة السلطان حسن البلقية (سلطان بروناي) في الفقه الإسلامي، جائزة سلطان العويس في الإنجاز الثقافي والعلمي، جائزة دبي للقرآن الكريم فرع شخصية العام الإسلامية، جائزة الدولة التقديرية للدراسات الإسلامية من دولة قطر، جائزة الهجرة النبوية من حكومة ماليزيا”.

Leave A Reply

Your email address will not be published.