sudani-banner

الشهادة السودانية.. تفاصيل اكتساح ناعم أولى الشهادة : سأمتهن الطب لأساعد المحتاجين وأمنيتي أن يعم السلام ربوع الوطن

الثالث: القرءان الكريم فتّح بصيرتي وأضاء دربي

متفوقة : تفاجأت بإذاعة اسمي وسجدت شكرًا لله وبكيت

 

الخرطوم : سعيد عباس

انتظمت الخرطوم ظهيرة الأمس مظاهر الفرح بعد إعلان نتيجة الشهادة السودانية، واكتسحت البنات البنين بتسجيل 80 بنتًاأسمائهن في قائمة الشرف ضمن المائة الأوائل،وذلك بعد إعلان نتائج الشهادة السودانية في الإذاعة والتلفزيون والوسائط المختلفة بالبلاد  حيث ضُربت الطبول وعلت سماء العاصمة الزغاريد والتكبيرات فيما قام العديد من مسؤولي المدارس المتفوقة بتسيير مواكب يتقدمها العازفون وسلاح الموسيقى وفرق الكيتة الشعبية “كوكتيل ” كانت هناك بين أسر عدد من المتفوقين وخرجت بالحصيلة التالية :

أولى الشهادة السودانية

بين مظاهر الفرح والزغاريد من قبل إدارة المدرسة وأهل وذوي الطالبة أمنية محمد موسى  كانت الزغاريد والموسيقى والتكبير خلفية أساسية لذلك المشهد حيث نثرت الحلوى والعصائر بكميات هائلة “كوكتيل” التقت أولى الشهادة السودانية وقالت بأنها عرفت النتيجة من الإذاعة و لم تكن تعلم   بأنها ستكون أولى الشهادة السودانية ولكنها كانت واثقة بأنها ستكون من المتفوقين وقالت بأنها تأكدت من أنها من المتفوقات عندما سمعت الزغاريد داخل البيت أثناء المؤتمر الصحفي، وقالت أمنية بأنها ستقدم في إحدى كليات الطب وأوضحت بأن الطب مهنة إنسانية لذلك ستدخلها حتى تساعد المحتاجين والمعسرين وقالت إن المذاكرة كانت بالنسبة لها شيءأساسي، ولكنها لاتعتمد خطة معينة لها فهي تذاكر حسب ماتراه يستحق المذاكرة وقالت بأنها تهوى الرسم والرياضة والفنون. والدة أولى الشهادة ربة المنزل ندى عوض حسب الله أدمعت عينها دموع حزن وفرحة معًا  قالت إن ابنتها يتيمة وكانت تدعو لها عقب كل صلاة وقالت إن خالها من شدة الفرحة خرج حافيًا وجاريًا حتى المدرسة .

نون تحكي قصة التفوق

المتفوقة نون صخر بابكر 96% قالت بأنها أصلًا كانت ثانية شهادة الأساس عندما دخلت الثانوي العالي، وقالت إن إدارة المدرسة كانت تفرض عليهم جدول مراجعة ومذاكرة وامتحانات راتبة بصورة أسبوعية، وقالت نون كان البرنامج شاقًا وأحيانًا مملًا ولكنهم في قرارةأانفسهم يعلمون بأنه من صالحهم ولتقوية مستوياتهم الفكرية والثقافية والأكاديمية، وقالت بأنها تهوى السباحة والرسم كثيرًا وشكرت نون إدارة المدرسة وخصت والديها بالشكر.

آلاء فرح بعد فقدان الأمل

المتفوقة آلاء أبوسفيان يوسف 96،9 قالت بأنها فقدت الأمل بأن تكون من الأوئل الذين تمتإذاعتهم في المؤتمر الصحفي وقالت بأنها همّت بمغادرة التلفاز ولكنها سمعت اسمها في آخر خمسةأسماء أُذيعوا لذلك قالت بأنها سجدت سجدة شكر لله سبحانه وتعالى  في مكانها، وقالت بأنها بكت من شدة الفرح وقالت آلاء بأنها تشكر إدارة المدرسة وتشكر زميلاتها اللائي كن لها خير سند وذلك من خلال مجموعة المراجعة والمذاكرة المقامة بينهن  وخصت آلاء بالشكر  والديها وأسرتها الكريمة وقالت  بأنها تتمنى رؤية سودان جديد يسوده العدل والسلام والمحبة وأن يكون السودان في مقدمة الدول المتطورة في كل المجالات .

ثالث الشهادة: المصحف فتح بصيرتي

ثالث الشهادة السودانية أحمد صهيب إبراهيم بله من مدارس أبو ذر الكودة قال بأنه يشكر الله ويشكر إدارة مدرسة د. أبو ذر الكودة التي كثّفت مجهوداتها كثيرًا لهم منذ فترة ليست بالقصيرة، وقال صهيب بأنه يذاكر درس اليوم باليوم ولايترك شاردة أو واردة للغد. وأفاد أحمد صهيب قائلًا أانه كان يبتدر يومه بالقرءان الكريم قبل كل شيء، وقال إن قراءة المصحف فتّحت له بصيرته وأضاءت له كثيرًا من الهوالك التي تعتريه وقدم أحمد شكره وامتنانه لوالديه وكل أفراد أسرته الذين قال عنهم بأنهم شركاء له في ذلك التفوق والنجاح.

وقال  المتفوق عبد الكريم عبد القادر 97,1% بأنهم كانوا في حالة معسكر طويل وفترة استعداد مبكرة للحد البعيد، وقال بأنه لا يبالغ إذا قال بأن مدرسة الكودة كانت تعدهم قبل أكثر من عام لذلك اليوم وأضاف عبد الكريم بأن البرنامح المعد من إدارة المدرسة رغم كثافته وضغطه المتواصل إلا أنه لا يعطيهم الإحساس بالملل وذلك بسبب أن البرنامج تتخلله جوانب رياضية  وسياحية وثقافية وترفيهية ومن ثم يكون  العودة للمذاكرة مرة أخرى أمرًا هينًا ومقبولًا. ومن جهته قال الاستاذ محمد الهادي بمدارس الكودة بأنهم يعدون العدة للعام الدراسي في وقت مبكر محاولين الاستفادة من أخطاء ونقائص العام المنصرم وقال بأن إدارة المدرسة تهتم بدراسة حالة كل طالب على حدة من النواحي الأكاديمية والنفسية والتربوية وتقوم بمعالجة كل ما يتطلب   معالجته في وقت مبكر ووجيز.

 

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.