sudani-banner

(السوداني) تتابع كواليس مباريات الفرسان الثلاثة..  الفوز (المريح) الخيار الوحيد (للمريخ) في قلعة شيكان قبل فاصلة الشهداء

المريخ بحاجة إلى “الهدوء” والتركيز.. والتفاف كبير حول “الرئيس الجديد”

الهلال “يجابه” الخطر أمام “يانغ افريكا” على “بنجامين مكابا”
هلال الساحل في خدمة المصري ومصير مجهول ينتظره في “الدفاع الجوي”
لفتة بارعة من “منير” ..الحافظ “جندي مجهول” والثنائي مطلب في كل لجنة أو مجلس

كتب: عبده فزع 

لا يمكن لأي متابع أو محلل أن ينكر مدى تأثير لقاءات الذهاب بالدور الاول لدوري ابطال افريقيا على لقاءات العودة المصيرية ولا يمكن ان ينكر أحد ان ما هو قادم اصعب بكثير من ما مضى ، الفوز “المريح” هو الخيار الوحيد للمريخ ساعات قليلة ويبدأ المشوار ساعات وينطلق الدور الاول لدوري ابطال افريقيا ويلعب مريخ السودان مباراته المهمة بملعب قلعة شيكان بالابيض امام الاهلي الليبي المباراة هي الاولى للجنة التسيير الحمراء الجديدة برئاسة ايمن مبارك ابو جيبين وثالث لقاء افريقي لجهازه الفني بقيادة التونسي غازي الغرايري الذي يدرك جيدا اهمية المباراة الذي يأمل بالعودة لبلده بأفضل نتيجة قبل لقاء المصير بملعبه اما المباراة بالنسبة للمريخ فهي لا تقبل القسمة على اثنين ولا تعرف انصاف الحلول والفوز هو الخيار الوحيد مع عذرية الشباك هو الحل الاوحد لاداء مباراة العودة باعصاب هادئة بعيدًا عن الشد العصبي.

حال الهلال ينصلح بترابط خطوطه

اهتم المدير الفني للهلال الكنغولي فلوران ايبينجي بمواجهة الشباب التنزاني كثيرًا واقام معسكرًا اعداديًا قصيرًا بالكنغو وادى لقاء تجريبيا اثار جدلًا ومقتًا كبيرًا حول هوية الفريق الذي واجهه الهلال وهذا ليس هو المهم بل الاهم هو مدى استفادة الهلال من التجربة بتلافي سلبياتها ودعم ايجابياتها لكي يستعد بقوة لمباراته المهمة امام الشباب التنزاني.

الساحلي في خدمة المصري

يدرك هلال الساحل ان مهمته في الاستمرار ببطولة الكونفيدرالية باتت اكثر صعوبة بعد اختياره لملعب الدفاع الجوي لاداء مباراتي الذهاب والاياب في الدور الاول لبطولة الكونفيدرالية الافريقية امام براميدز المصري الخطير والقادم بقوة والذي تفوق على الاهلي صاحب الامجاد والبطولات في ترتيب الدوري المصري حيث حل براميدز في المركز الثاني خلف الزمالك وتراجع الاهلي الى المركز الثالث بدوري الموسم المنصرم ويبدو ان هلال الساحل اراد السير في ذات الطريق الوعر الذي سلكه المريخ في دوري الابطال الموسم المنصرم باختياره لملعب السلام بالقاهرة لاداء مباراتيه امام الاهلي المصري وكان من الطبيعي ان يغادر المريخ البطولة بخساراتيه امام الاهلي المصري بعد فقدانه لميزة اداء مباراته على ارضه ووسط جمهوره وهو ذات المصير الذي يتوقع ان يجده هلال الساحل في بطولة الكونفيدرالية.

الهلال الجديد في الاختبار الثالث افريقيًا

يدخل الهلال الجديد بقيادة مديره الفني الكنغولي فلوران وكتيبته الجديدة من المحترفين الافارقة الجدد والقدامى بالفريق الاختبار الثالث افريقيًا فالجميع ينتظر من الهلال الجديد عرضا قويا وبنتيجة ايجابية امام يانغ افريكا او الشباب التنزاني في لقاء الذهاب بالدور الاول لدوري الابطال الافريقي التي ستقام يوم غدٍ السبت بملعب بنجامين مكابا بالعاصمة التنزانية دار السلام.

منير يضرب اروع الامثال في خدمة المريخ

منتهى الوفاء ان يظهر عضو لجنة التسيير المريخية السابق منير نبيل الذي لم يشمله التشكيل الجديد للجنة التسيير الجديدة بقيادة ايمن مبارك ابو جيبين وفاءه لعشقه المريخ واخلاصه له بقيامه باكمال اجراءات سفر بعثة المريخ الى الابيض مع صديقه خادم المريخ محمد الحافظ عضو لجنة التسيير الجديدة عبر الطيران غير مكترث بمسألة ابعاده من لجنة التسيير الجديدة لان الرجل الذي لم اتشرف بمعرفته يجد التقدير من كل اهل المريخ اقطابًا ولاعبين قدامى وجمهور للاعمال الكبيرة التي يقدمها للنادي سواء كان في مجلس ادارته او خارجه وامثال منير نبيل ومحمد الحافظ من المفروض ان يكونا متواجدين في اي تشكيل لمجلس ادارة المريخ سواء بالانتخاب او التعيين فهما جديران بهذا التقدير.

المريخ بحاجة الى الهدوء والاستقرار

في القضايا والطعون المتبادلة بين مجلسي القنصل حازم مصطفى وادم سوداكال حقيقة واضحة لا يمكن تجاهلها كونها مكتوبة في الاوراق الرسمية ان نادي المريخ هو الخاسر الاكبر وان ابناءه سبب مشكلاته وازماته بسبب الاخطاء والخطايا في وقت يحتاج فيه المريخ للهدوء والاستقرار لاستعادة قوته وكبريائه في عهد لجنة تسييره الجديدة بقيادة ايمن مبارك ابو جيبين التي تحتاج دعم ومساندة كبار اقطاب النادي ورموزه ويجب ان يتم ذلك من خلال الاجتماع الذي دعا له الاقطاب لدعم النادي واشادوا بفكره الثاقب وخططه وبرامجه لخدمة ناديه في المرحلة القادمة.

الهلال يواجه الخطر في تنزانيا

يعلم يانغ افريكانز او الشباب التنزاني ان فوزه على الهلال بملعبه ووسط جمهوره هو السبيل الوحيد بالتمسك بآماله في الاستمرار في المنافسة قبل لقاء العودة بأم درمان والذي سيكون محفوفا بالمخاطر غير مأمون العواقب وفي نفس الوقت فإن الهلال هو الآخر يواجه الخطر بدار السلام إلا ان جميع لاعبيه كلهم اصرار وعزيمة وروح قتالية عالية لتحقيق نتيجة ايجابية تريح الفريق قبل لقاء العودة المصيري بالجوهرة الزرقاء.

Leave A Reply

Your email address will not be published.