أب جيبين يصدر بياناً ضافياً.. يرحب بقرار لجنة الاستئنافات ويبدي استعداده للانتخابات ورسالة خاصة للاعبين 

الخرطوم: السوداني

أصدر رئيس المريخ أيمن أب جيبين الذي أعلنت لجنة الاستئنافات بالنادي، إبطال شرعيته بياناً ضافياً اكد من خلاله بأنهم تلقوا القرار الصادر من لجنة الاستئنافات الانتخابية بإبطال قرار لجنة الانتخابات بتكوين لجنة التسيير التي كلفتنا بمسؤولية قيادة النادي الكبير وفقاً لمهام محددة وفترة وجيزة .. وبما أننا ارتضينا قبول التكليف.. وارتضينا قبله أن يدار نادي الشعب باستقلالية وعبر المكونات المنتخبة من جمعيته العمومية.. فإننا نتقبّل وبكل رحابة صدر القرار الذي صدر اليوم من لجنة الاستئنافات الانتخابية ونعده جزءا من الممارسة الديمقراطية والاحتكام للقانون واللوائح.

وأضاف شعب المريخ العظيم.. إن رسالتنا التي حملناها وأعلناها منذ يومنا الأول تقوم على التسامح والتكاتف ونبذ الفرقة والشتات وجمع أشلاء المريخ الذي أعيته الصراعات والأجندة.. وكان أول ما بدأنا به عملنا التواصل مع كل مكونات النادي بلا تفرقة ومحاولة لم الشمل المريخي بما يضمن التوافق حول ما يوفر للنادي مناخاً مستقراً ويسهم في إعلاء رايته ويجعل من اختلاف رأي محبيه قوة.

وأبان بأن مصلحة الكيان لدينا مقدمة على ما سواها.. وخدمة هذا النادي الكبير لا ترتبط عندنا بمناصب .. ومن يظن وبعض الظن إثم أننا سنتعامل مع قرار لجنة الاستئنافات الانتخابية بغضب أو أننا سنصبح جناحا جديدا في صراع الأجنحة بالمريخ فقد خاب ظنه وأخطأ التقدير..

وأكد أب جيبين أن رؤيتي الشخصية وتقديراتي التي سبقت قرار تكليفنا بقيادة لجنة التسيير، كانت الترتيب لخوض الانتخابات وتجهيز قائمة مختارة بعناية تضم من رجال المال والأعمال والفكر ما يحتاجه المريخ ليحقق تطلعات شعبه .. مع برنامج يقوم على وحدة أبناء البيت المريخي وتقديم مصلحة الكيان على المصالح الشخصية ويرتكز على تمزيق الكثير من الفواتير المكلفة وعمل أصول للنادي بدأت بالبص الخاص بالفريق والسيارات الخاصة بالنادي وكانت تشمل فندقا خاصا بالمريخ لوضع حد لفواتير الترحيل ومعسكرات الفريق الداخلية.. وهنا اسمحوا لي بتقديم أسمى آيات الشكر لزملائي في لجنة التسيير الذين قدموا الكثير في وقت وجيز وكانوا يخططون للأفضل والأجمل .. وحينما نادى نداء الكيان وتواصلت معنا لجنة الانتخابات وأخطرتنا بالتكليف، لم يكن أمامنا خيار غير تلبية نداء المريخ الذي لا يُرفض نداؤه..

شعب المريخ العظيم.. نأمل أن نكون قدمنا في الفترة الوجيزة ما يلبي ولو الجزء اليسير من طموحاتكم رغم أن كل بذل وعطاء يتقاصر أمام قيمة ومقام هذا الكيان .. ونأمل أن تجدوا لنا العذر حال أخطأنا التقدير أو لم نقدم ما يسعدكم.

ورسالة لا بد منها لابنائي وإخوتي اللاعبين.. إن خطوة تجديد التعاقدات التي تمت قبل أي تكليف كانت رسالة منا أن خدمتنا لهذا الكيان لا ترتبط بمناصب، فنحن معكم على العهد والوعد، وقاتلوا لإسعاد هذا الشعب الذي ينتظر الفرح ويستحقه..

ورسالتي للبعثة الإدارية أن واصلوا إنجاز مهامكم بما يهيئ سبل الانتصار للمريخ رغم حساسية توقيت مثل هذه القرارات ولا تألو جهدا في سبيل عزل الفريق عن الواقع الإداري حتى يتحقق مراد شعب المريخ، ونعيد بسالة الفرسان التي شهدتها الأسبوع الماضي قلعة شيكان.

شعب المريخ العظيم.. أخيراً وليس آخراَ.. تمنياتي الخالصة بالتوفيق والسداد لكل مكونات هذا النادي .. ونسأل الله أن يجمع أهله على كلمة سواء وأن يوحد شعبه تحت راية مصلحة الكيان وأن يكتب التوفيق للمريخ في كل البطولات ليبقى رمزاً للعزة والفخر لهذه البلاد.

وقبل الختام.. أصارحكم القول انني سأخضع أمر الترشح في الجمعية العمومية القادمة للدراسة والتقييم قبل أن أعلن لكم خياري وقراري الذي اسأل الله أن يكون فيه الخير للمريخ.

Leave A Reply

Your email address will not be published.