شركة السودان للأقطان تكمل استعداداتها لحصاد 42ألف فدان قطن

 

الخرطوم: السوداني

أعلن المدير العام لشركة السودان للأقطان عبد الله أحمد نور ، عن اكتمال الاستعدادات لحصاد محصول القطن في المساحة الممولة من قبل الشركة البالغة ( 42) ألف فدان بالقطاعين المطري والمروي منتصف نوفمبر القادم، وكشف عن خطة الشركة الخاصة باستلام التمويل بالسعر المعلن سابقا مع إزالة الغبن.

وأكد نور أن الجهود مبذولة لعودة القطن كمحصول استراتيجي قومي، مشيراً إلى أهمية دور الشركة الرائد في مجال تسويق القطن. وقال خلال زيارة وفد الشركة أمس للقسم الشمالي لمشروع الجزيرة، إن الشركة تسعى لتوفير تمويل مراحل زراعة محصول القطن الموسم القادم. ودعا إلى استغلال إمكانات الشركة المتاحة والإرتقاء بالإنتاجية الرأسية من خلال تطبيق الحزم التقنية الموصى بها في هيئة البحوث الزراعية. ونبه سيادته إلى ضرورة الاهتمام بالتصنيع الزراعي في مجالات المنسوجات والزيوت ومنتجات الأقطان.

وقال نور إن العمل جار لتوفير مدخلات الحصاد كالخيش والدبارة وسلفيات اللقيط، معلناً عن خطة الشركة لشراء الأقطان الفائضة بعد سداد التكلفة لحماية المزارع، مشيداً بدور البنك الزراعي وشركة شيكان للتأمين. وقال المهندس عبد المنعم عمر الأمين المدير التنفيذي لشركة سيرفكوت التابعة لشركة السودان للأقطان، إن شركة سيرفكوت تساعد في إنجاز العملية الزراعية حيث إنها تمتلك عدداً كبيراً من الجرارات والمعدات الزراعية ووحدة التقاوي ومخازن بمدينة بورتسودان. من جانبه أوضح السيد الصديق أحمد مدير إدارة الصادر بالشركة، أن شركة السودان للأقطان التزمت في سياساتها التسويقية بتنفيذ العقودات في وقتها وإتاحة الفرص للزبائن، لافتاً إلى استنباط الشركة عينات جديدة للقطن. إلى ذلك كشف مدير إدارة القسم الشمالي المهندس خالد الطاهر عن عدة معوقات إنتاج زراعة محصول القطن منها ارتفاع تكلفة الإنتاج، داعياً المزارعين إلى الالتزام باسترداد التمويل، مشيداً بشركة السودان للأقطان في استمرارها تمويل زراعة محصول القطن في مساحة مقدرة بالقسم الشمالي.

من جانبه طالب المزارع بالقسم الشمالي علي بابكر أحمد بتوفير التمويل اللازم لزراعة القطن من قبل شركة السودان للأقطان، وأعرب عن أمله أن يتم توفير المدخلات الخاصة بالحصاد من سلفيات اللقيط والخيش وغيره.

 

 

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.