اختتام اجتماعات الربيع اليوم: خبراء: تحريك ملف الديون رهين بوجود حكومة مدنية

 

الخرطوم: ابتهاج متوكل

تلتئم اليوم بواشنطن اجتماعات الربيع السنوية لصندوق النقد والبنك الدوليين، والتي استغرقت(6)أيام في الفترة من ١٠- ١٦ أكتوبر،والتي شارك فيها وفد برئاسة وزيرالمالية والذي حمل ضمن اجندته التباحث حول عراقيل معالجة ديون السودان وفرص الاستفادة من المبادرات الدولية لإعفائها بشكل كامل.

وفي السياق استبعد خبراء حصول السودان على موافقة دولية بإعفاء الديون من جديد، لارتباط ذلك بالجانب المدني، موجهين الى ان الخطوة الصحيحة هو قيام الحكومة المدنية، ومن ثم العودة للتفاوض لاعفاء الديون.

واوضح الخبيرالاقتصادي بروفيسور عبدالعظيم المهل، ان ملف إعفاء ديون السودان ارتبط بالمدنيين،ويفضل ان يتم التفاوض حول الديون من جديد بعد قيام الحكومة المدنية،وان يتم إشراك الذين بدأوا المفاوضات سابقا، داعيا لنبذ الخلافات والنظرللشأن القومي.

واستبعد الخبيرالمصرفي محمدعبدالعزيز الوصول للاتفاق والعودة للتفاوض حول الديون من جديد، وقال لـ(السوداني)إن شروط البنك الدولي واضحة لا يوجد تعاون مع الحكومة العسكرية الحالية، وتم سحب الاتفاق السابق حول الديون، موضحا ان الشروط المطلوبة للتعاون لم تنفذ، متوقعا عدم اخذ موافقة حول الديون.

واكد الخبيرالاقتصادي بروفسير محمد شيخون، ان القوى الغربية اشترطت وجود حكومة مدنية كاملة، للمضي في الخطوات التي تمت في مشكلة الديون، وانقطعت بسبب الانقلاب العسكري.

وقال ل(السوداني )إن زيارة ومشاركة وزيرالمالية في اجتماعات الربيع لن تغير في الموضوع الا في حال ارتبط ذلك بحدود تغييرسياسي بهبوط “ناعم او خشن”

Leave A Reply

Your email address will not be published.