ممثل أساتذة جامعة القرآن الكريم الخلاف بين إدارتي الجامعة السابقة والحالية تسبب في إيقاف تعييننا

 

الخرطوم : سعيد عباس

قال الدكتور أشرف إسماعيل سري ممثل الأساتذة المعينين بجامعة القرآن الكريم إن إيقاف عملية تعيينهم هي نتاج للصراع الإداري بين إدارة الجامعة السابقة والحالية، وقال في حديثه للإعلامي عمار شيلا، مقدم برنامج (كالآتي)، على قناة (النيل الأزرق) أمس، إن الجامعة نشرت إعلانات لتعيين معلمين بالجامعة ، وتقدم أكثر من (600) معلم للعمل، وتم اختيار (72) أستاذاً بعد استيفاء شروط التعيين التي أجريت بمهنية ودقة عالية، وقال إنهم تم إبلاغهم بالتعيين للوظائف المطلوبة رسمياً، بحسب مطلوبات التعليم العالي في شهر مارس الماضي، وقال إنه تم توجيه من وقع عليهم الاختيار بالتوجه للشؤون الإدارية، وتم عمل التعاقدات اللازمة بعد الاطلاع على مطلوبات العمل وشروط الوظيفة، وأضاف قائلاً إنه بعد تغيير إدارة الجامعة وتعيين إدارة جديدة كان أول قرار لها هو إيقاف التعيينات التي تمت، وأشار إلى ذهاب وفد من الأساتذة لمقابلة مدير الجامعة الجديد، وقال إن المدير لم يستجب لهم لذلك قاموا بمخاطبة وزير التعليم العالي، وأكد أن الوزير قد قام بتحويل الشكوى للشئون القانونية بالوزارة .

وقال د. أشرف سري إنهم أكاديميين لا علاقة لهم بالسياسة، ويحرصون على خدمة الوطن والجامعة، وقال إن هناك أسراً متضررة من إيقاف التعيينات ، وذلك ما جعلهم يقدمون تظلماً لمجلس الوزراء، وقال إنهم يأملون العدل والإنصاف من تقديم ذلك التظلم، وختم حديثه قائلاً: “إذا لم يتم إنصافهم سيضطرون للجوء إلى المحاكم”.

Leave A Reply

Your email address will not be published.