وكلاء محطات وقود: ارتفاع الأسعارستنعكس على زيادة نسبة الركود وزيادة التكلفة المعيشية

 

الخرطوم : عبير جعفر

أكد عدد من وكلاء محطات الوقود على زيادة أسعار الوقود نتيجة للمراجعة الشهرية العالمية،وقالواإن وضع المحطات من حيث البيع والشراء ضبابي نسبة لوضع التسعيرة نهاية أسبوع،وقالواإنها زيادة طفيفة وشكا بعض أصحاب المركبات من ارتفاع التكلفة التشغيلية وأي زيادة في الوقود ستنعكس على التعرفة.

قال وكيل محطة وقود بأمدرمان الحاج فضل في حديثه لـ( السوداني) إن زيادة أسعار النفط عالمياًأدتإلى تعديل أسعار الوقود محلياً بمحطات التوزيع،وقال إن المحطات بدأت التعديل وإن التاثير سيبدأ خلال الاسبوع المقبل ،مبيناًإن سعر لتر البنزين ارتفع من (٥٢٢) إلى (٦٢٠) جنيها اما سعر لتر الجازولين من(٦٧٢) إلى (٧٢٠) جنيها،وقال ان حركتي البيع والشراء ستتأثر مستقبلًا حال استمرت زيادة الأسعار،ولفت أن زيادة الوقود ستنعكس سلبًا على القطاعات كافة ويتحمل المواطن ثمنها،وقال ان الزيادة ستخلق تراجعا في حجم المبيعات ويؤدل للركود.

وأكد وكيل محطة وقود بالخرطوم فضل حجب اسمه على ان زيادة الوقود لارتفاع الاسعار عالميا ،وقال ان اثر زيادة اسعار النفط عالميا انعكس على تعديل الاسعار بمحطات التوزيع ،وقال ان السوق لايتحمل زيادة في ظل الركود والكساد الحاد لحركتي البيع والشراء ،مبينا ان سعر جالون البنزين ارتفع من (٢،٣٤٩) الى (٢،٧٩٠) الف جنيه وجالون الجازولين ارتفع من (٣،٢٤) الى (٣،٢٤٠) الف جنيه ، متوقعا تراجع حجم الطلب وارتفاع في السلع والقطاعات التي تعتمد على الوقود .

وفي ذات السياق قال وكيل محطة وقود بالخرطوم بامدرمان السر عوض ان هنالك وفرة في الوقود بمحطات الوقود بالعاصمة ولكن الزيادة الحالية ستؤديإلى ضعف المعروض بالمحطات لتراجع الطلب عقب تطبيق الزيادة ،وقال ان التاثير سيكون خلال الاسبوع المقبل ،مبينا ان سعر لتر البنزين قفز من (٥٢٢) الى (٦٢٠) جنيها اما لتر الجازولين من (٦٧٢) الى (٧٢٠) جنيها ، متوقعا تراجع الحركة الشرائية ، نافيا حدوث شح في الوقود ، وقال ان بعض أصحاب المركبات يشترون نصف جالون بسبب السعر ، وقال ان موقف الوقود بالمحطة مستقر ومتوفرفي أي وقت.

وشكا وكيل محطة وقود ببحري آدم ييى من ركود الحركة الشرائية يالمحطة عقب زيادة اسعار الوقود ، وقال ان زيادة الاسعار تنعكس على تراجع حجم المبيعات ووفرة الوقود بالمحطة لأكثر من يومين احيانا ، وقال ان هنالك وفرة في الوقود بمحطات التوزيع وتراجع الطلب بكميات كبيرة .

شكا عدد من أصحاب المركبات ارتفاع قطع الغيار والاسبيرات وقالوا ان زيادة الوقود ستنعكس على زيادة التعرفة.

قال سائق روزا خط الخرطوم بحري عوض رحمة ان الوقود المحرك الفقري للحياة حال حدوث اي خلل سيؤدي الى توقف الحركة المعيشية ،وقال ان السوق حر وزيادة الوقود ستنعكس على زيادة التعرفة بـ(٥٠_١٠٠) جنيه على التعرفة القديمة حسب الخط، وأشار إلى أن سائقي المركبات لايضعون التعرفة كيفما يشاؤون ولكن الوضع والزيادات بالسوق تجبر أصحاب المركبات على الزيادة .

وأكد سائق هايس بخط الخرطوم امدرمان ابراهيم علي ان السوق حر وكلما زاد سعر الوقود سيكون هنالك تعرفة جديدة ،وقال ان التعرفة الحالية غير مجدية نتيجة لارتفاع متطلبات لقمة العيش، ولفت الى ان هنالك ٣ اشخاص يتشاركون في التوريدة اليومية ويعولون أسرا.

وأوضح المواطن عيسى بابكر ان الشعب السوداني يعاني أشد المعاناة في حياته منذ السنتين الماضيتين بسبب السياسات الخاطئة ادت إلى هجرة السودانيين الى دول الجوار ،وقال ان زيادة الوقود ستنعكس على السلع الاستهلاكية عقب ارتفاع تكلفة الصناعة والترحيل ،وتابع ان اي خلل في الطاقة سيؤثر بشكل كبير على زيادة الأسعار

 

 

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.