قضية انقلاب 1989م.. ماذا قال شاهد الاتهام برمة ناصر؟

الخرطوم: آيات فضل

مثل رئيس حزب الأمة القومي المكلف، فضل الله برمة ناصر، أمس كشاهد اتهام في قضية انقلاب 1989م، وكشف برمة تفاصيل جديدة في القضية التي يحاكم فيها الرئيس السابق عمر البشير ومعه (27) من معاونيه بتهمة الانقلاب على السلطة .

 

ماذا قال برمة ناصر؟

كشف برمة ناصر، لدى مثوله أمام قاضي المحكمة، حسين الجاك، بأنه وبناء على مذكرة الجيش المطلبية، تم مد القوات المسلحة بالأسلحة والذخيرة من قبل (القذافي)، بجانب مد العراقيين للقوات المسلحة (بالراجمات)، وكذلك المصرييين، وذلك لتمكين القوات من أداء مهامها في جنوب السودان .

كذلك أمرت المحكمة بإغلاق قضية الاتهام، بعد أن اكتفت هيئة الاتهام بما قدمته من شهود، وحددت الجلسة القادمة لاستجواب المتهمين ، وأمرت المحكمة هيئتي الاتهام والدفاع بالاطلاع .

جون قرنق

أضاف برمة أن مذكرة الجيش كانت مطلبية لتوفير الاحتياجات للقوات المسلحة، وأنه وبعد مد القوات المسلحة بالذخيرة، ذهب الصادق المهدي إلى القيادة العامة، وأوضح لهم توفير الاحتياجات، وكان ذلك بعد انسحاب القوات من منطقة (الليري)، وأوضح برمة أن الوضع في جنوب السوان آنذاك كان يشهد عمليات نشطة لصالح حركة جون قرنق، وأكد برمة أن أداء القوات المسلحة لم يكن كافياً، حتى بعد أن تم مدهم بالاحتياجات والذخيرة .

اتفاقية السلام

وأبان برمة أنه خلال تلك الفترة تم توقيع اتفاقية السلام بين الميرغني وجون قرنق، مشيراً إلى أنها وجدت قبولاً من جميع الأطراف والقوى السياسية، ما عدا الجبهة الإسلامية، منوهاً إلى أن الاتفاقية عرضت على البرلمان، وتمت إجازتها بعد بعض التعديلات، كما تم الاتفاق على الجلوس فى المائدة المستديرة .

مناقشة الدفاع

وأشار برمة اثناء مناقشته من قبل هيئة الدفاع إلى أنه تخرج في الدفعة (13) بالجيش عام 1961م، مبيناً أنه كان عضواً بالمجلس الانتقالي عام 1985م، وهو يتكون من (15) عضواً، وجاء التمثيل له بكونه ممثل الوحدات بالقوات المسلحة، وهو المجلس الذي أنهى حكم الرئيس نميري، وأكد الشاهد أنه انضم إلى حزب الأمة بعد انتهاء الفترة الانتقالية، وأضاف الشاهد أنه بعد الدعم سقطت عدة حاميات عسكرية.. وأضاف: “قبل آخر جلسة في البرلمان 1989م، ذكر الشريف زين العابدين الهندي: (الديمقراطية لو جراها كلب ما بقول له جر).

وأكد الشاهد برمة ناصر أن جميع القوى السياسية تحالفت وأسقطت (الترابي)، مبيناً أن مذكرة الجيش هي مذكرة مطلبية لجيش قومي، مشيراً إلى أن المؤتمر الشعبي بعد المفاصلة عمل علاقات مع حزب الأمة، وقال الشاهد إنه في العام 2005 أثناء اتقافية نيفاشا كان عضواً بحزب الأمة، منوهاً إلى أن حزب الأمة لم يشارك في الاتفاقية، وأن البرلمان أجاز دستور 2005م ، لافتاً إلى أن حزب الأمة لم يشارك في مؤتمر الحوار الوطني، بينما شارك حزب الأمة في اتفاقية أبوجا (1) و(2)، وأن حزب الأمة لم يشارك في إعلان مبادئ الإيقاد، مؤكداً أن الأمة شارك في اتفاقية جيبوتي .

وأبان الشاهد أنه وبعد اعتقاله بسجن كوبر وجد المتهم إبراهيم السنوسي، وقال الشاهد إن الظروف الاقتصادية كانت أفضل قبل الانقلاب من بعده .

شهود توفاهم الله

قالت هيئة الاتهام إن هنالك (3) شهود اتهام تم استجوابهم فى يومية التحري قد انتقلوا إلى رحمة مولاهم، وهم الصادق المهدي، واللواء عبد الإله الملك، والبرفيسور الطيب زين العابدين، وأشار الاتهام إلى أن هنالك (3) شهود خارج السودان، وهم العميد عصام الدين ميرغني، واللواء مجذوب عبد الرحمن، وشاهد آخر، تم التواصل مع الأول وأنه يتلقى العلاج بجمهورية مصر ومع الثاني؛ مما يجعل الاتهام يكتفي بما قدموه من شهود وبينات .

فلاش باك

يشار إلى أن البلاغ المعروف باسم انقلاب 30 يونيو 1989م يواجه المتهمون فيه بلاغاً تحت المادة 96 من القانون الجنائي السوداني للعام 1983م، وهي تقويض النظام الدستوري، والمادة 78 من نفس القانون، وهي الاشتراك في الفعل الجنائي، والمادة 54 من قانون قوات الشعب المسلحة، وفي حال أدين البشير بموجب المادة 96 فقد يواجه عقوبة أقصاها الإعدام .

 

 

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.