قطوعات الكهرباء تعود من جديد بسبب “الصيانة الوقائية”

 

الخرطوم: السوداني

عزت مصادر عودة برمجة القطوعات في الكهرباء بالقطاع السكني والصناعي، إلى “الصيانة الوقائية” التي تنفذها بعض المحطات الحرارية، خاصة أم دباكر بالنيل الأبيض ومحطة قري الحرارية بالخرطوم بحري.

وعادت برمجة قطوعات الكهرباء مطلع هذا الأسبوع بعد تحسن طرأ على الإمداد خلال الأسابيع الماضية، وتستغرق البرمجة التي وصفت بالطارئة ثلاث ساعات يومياً، ولم توضح وزارة الطاقة والتعدين الأسباب التي أدت إلى عودة البرمجة.

وقالت مصادر متعددة ذات صلة بقطاع الكهرباء لـ”الترا سودان”، إن الشبكة القومية فقدت مطلع هذا الأسبوع (300) ميغاواط؛ بسبب أعمال الصيانة الوقائية في بعض المحطات الحرارية. وأضافت: “منذ الثلاثاء أيضاً فقدت الأحمال في الشبكة (340) ميغاواط بسبب الصيانة الوقائية”.

وأشارت المصادر إلى أن الصيانة الوقائية ضرورية للاستعداد لفصل الصيف، مع وجود برمجة طارئة قد تستغرق أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع. وتابعت: “تلقى قطاع الكهرباء توجيهات عليا بتقليص ساعات البرمجة اعتباراً من اليومين القادمين، مع إمكانية إطالة فترة الصيانة الوقائية”. ويحتاج السودان إلى (4) آلاف ميغاواط لتغطية الاستهلاك وإدخال جميع المناطق في الشبكة العامة للكهرباء، حيث تغطي الشبكة الحالية أقل من (40)% من مساحة البلاد.

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.