(السوداني) تتابع كواليس مونديال قطر من يكسر احتكار الاوروبيين واللاتينيين لكأس العالم

حسرة وحزن في السعودية ، تونس والكاميرون.. والآمال معقودة على “أسود الاطلس”  

“مطر” الاهداف..إنهيار الألمان ..والوقت المضاف ..أبرز لمحات المونديال

الهلال والمريخ بحاجة لتدعيم الدفاع والهجوم قبل مجموعات الابطال

أكاديمية  الجودة تحمل آمال وتطلعات السودان لتطوير كرة القدم

 

الخرطوم : عبده فزع

 

عاد المونديال العالمي بجديد بعد غياب اربع سنوات كالعادة والجديد هذه المرة ان المونديال تتشرف بتنظيمه اول دولة عربية وهي الشقيقة قطر والتي تعتبر اصغر دولة حجما تستضيف هذا الحدث العالمي الكبير واستطاعت بامكاناتها المادية وفي كوادرها المقتدرة ان تنظم افضل نسخة للمونديال منذ انطلاقته وبشهادة الخبراء الاوروبيين انفسهم حيث لا صوت هذه الايام يعلو على صوت المنتخبات                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                 الشهيرة ولاعبيها الكبار ومدربيها في فعاليات البطولة التي وصلت الى دور الـ16 والتي بدأت امس وستكون اكثر اثارة وسخونة من دور الـ32 ..

من يكسر الاحتكار الاوروبي للقب

من يكسر الاحتكار الاوروبي وامريكا اللاتينية لكأس العالم لكرة القدم والتي وصلت الى نسختها 22 ومن سيصل الى نهائي مونديال قطر ومن هو الفائز باللقب سؤال صعب ستكون اجابته في المستطيل الاخضر إلا ان كل المؤشرات والدلائل تشير الى ان الفائز لن يخرج من البرازيل والارجنتين وفرنسا .

مهمة ريكاردو صعبة في ولايته الثانية بالمريخ

لا شك ان مهمة مدرب المريخ البرازيلي العائد هيرون ريكاردو في ولايته الثانية ستكون صعبة للغاية وذلك لاختلاف الظروف والاجواء العامة بالنادي الكبير والعريق بين الولايتين

الهلال في حاجة لتدعيم دفاعه والمريخ في هجومه

يحتاج الهلال والمريخ قبل انطلاقتهما في دوري المجموعات الافريقي خلال شهر فبراير من العام المقبل الى تدعيم صفوفهما خلال فترة الانتقالات الشتوية فالهلال في امس الحاجة لتدعيم دفاعه خاصة في الجانب الايمن ولاعب ارتكاز او محور بمواصفات خاصة بينما يحتاج المريخ الى تدعيم هجومه الذي يشهد عجزاً واضحاً حيث يحتاج الى اثنين او ثلاثة مهاجمين سوبر لتعويض النقص

حسرة في السعودية وتونس والكاميرون

فشل السعودية وتونس والكاميرون في الوصول الى دور الستة عشر من مونديال قطر رغم نجاحها في تحقيق انتصار لافت وتاريخي على الارجنتين وفرنسا والبرازيل الفرق الاقوى ترشيحًا للقب المونديال الحالي ووادت الحسرة جماهيرها التي لم تصدق فوزها بالمباريات الصعبة وسقوطها في الاسهل,

أكاديمية الجودة البداية لتطوير الكرة السودانية

الوصول الى المستوى الكروي للدول المتقدمة من حولنا التي تطور مستواها بصورة لافتة لم يتأتَ الا بالتخطيط العلمي المدروس وبالامكانات والدعم وعن طريق انشاء اكاديميات لتعليم النشء اساسيات كرة القدم اسوة باكاديمية الجودة المتكاملة والتي يملك مؤسسها الرياضي المطبوع ولاعب الكرة السابق الدكتور عبد الله البدري الذي تجري كرة القدم في عروقه مجرى الدم طموحات كبيرة للمساهمة في تطوير الكرة السودانية  حيث استعان بخبراء وكفاءات في هذا المجال على رأسهم الخبير والمربي الجليل احمد بابكر والرجل العلامة محمد صالح وداعة ونأمل ان تكون   مثل هذه الاكاديمية في كل ولاية من ولايات السودان وباشراف ودعم ولاة الويات حتى يسهم الجميع في نهضة الكرة السودانية.

انهيار الالمان

شهد الالمان سقوطا مدوياً في المونديال بالوداع المبكر ومن دور الـ32 وهو ما كان متوقعاً بسبب اهتمام الالمان بقضية المثليين او مجتمع الميم اكثر من اهتمامهم باعداد وتجهيز الفريق للمونديال لدرجة يتخيل للمرء ان مجتمع الميم ينحدر من أصله من ألمانيا .

التغيير في المونديال

التغيير هو العنوان المناسب لمونديال قطر الذي حدثت فيه الكثير من الاشياء الجديدة وفي مقدمتها تقنية الكمبيوتر لضبط حالات التسلل وضبط الوقت المهدر من اللاعبين والذي اسهم في تفويت الفرصة للمنتخبات التي كانت تتعمد اضاعة الوقت واستهلاكه بطريقة مستفزة والوقت الاضافي يتجاوز الربع ساعة وهو لم يحدث في المونديال من قبل

غزارة تهديفية

شهد دور الـ32 لبطولة كأس العالم بقطر غزارة تهديفية لافتة وصلت الى 100 هدف تقريباً والسبب في رأيي يرجع الى ان لاعبي كل المنتخبات وصلوا للمشاركة في المونديال بعد مشاركتهم مع انديتهم الاوروبية في الدوريات المختلفة والتي لم يتجاوز الدور الاول في اي دولة وهو ما يعني ان كل اللاعبين في قمة الفورمة البدنية والفنية

أمل العرب يحشد كل اسلحته للاسبان

يحمل منتخب اسود الاطلس احلام وطموحات العرب في مونديال قطر بعد عروضه و نتائجه القوية  وانتصاره التاريخي والداوي على فرنسا قبل لقائه المرتقب امام اسبانيا وستتوجه كل انظار العرب والافارقة نحو املها الوحيد والذي وصل الى هذا الدور بعد غياب 26 عاماً وصعوده لدور الثمانية يعتبر اكبر حافز لاسود الاطلس .

 

///////

//////

نيالا تبكي هدافها التاريخي

ودود متواضع مبتسم دائماً يعشق نيالا وهلالها وهدافها وهداف منتخب دارفور السابق بهذه الكلمات تحدث الكل عن الراحل فاروق ابراهيم الشهير بود الشياطين والذي رحل عن دنيانا الاربعاء الماضي واقيم العزاء بمنزل الاسرة بالرياض بالخرطوم وحضره عدد كبير من ابناء نيالا بالعاصمة الذين عددوا مآثر الفقيد والتعازي موصولة من كامل السيد والزميل عبده فزع لاسرته واصدقائه ومعارفه تقبل الله الفقيد بواسع رحمته وألهم آله وذويه الصبر وحسن العزاء (إنا لله وإنا إليه راجعون).

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.