صديق يوسف: التوقيع على الاتفاق الإطاري تراجع عن ثورة ديسمبر

الخرطوم: منال عثمان
وصف القيادي البارز بالحزب الشيوعي السوداني، الأستاذ صديق يوسف، التوقيع على الاتفاق الإطاري بالتصالح بين عناصر متشاكسة (الحرية والتغير والمكون العسكري)، مؤكداً أنه تراجع عن ثورة ديسمبر المجيدة.
وقال في تصريح (للسوداني) إن التوقيع على مشروع تسوية سياسية خطوة متوقعة منذ 25 أكتوبر الماضي منذ أن كانت قوى الحرية والتغيير وحدها والآن تمت إضافة عناصر أخرى جديدة إليها، وهي المؤتمر الشعبي، الاتحادي الديمقراطي (الأصل) وأنصار السنة، وبعض البيوتات من عناصر النظام السابق.
وأشار يوسف إلى عدم الحديث عن برنامج الحكومة وكذلك قوانين الحريات، ولم تكن هنالك قرارات واضحة حول مواضيع السلام العدالة والديمقراطية، مع إهمال ملف العلاقات الخارجية ــ حسب وصفه لما جرى عند الاحتفال بتوقيع الاتفاق الإطاري..

Leave A Reply

Your email address will not be published.