لتوفير لقمة العيش أسرة سودانية تضطر لـ(الشحدة)

الخرطوم: محاسن أحمد عبدالله

اضطرت أسرة سودانية مكونة من أمٍّ، مطلقة أربعينية، خريجة من إحدى الجامعات السودانية العريقة، وأطفالها الخمسة الذين تتراوح أعمارهم ما بين اثني عشر عاماً وعامين للشحدة؛ بسبب الظروف الاقتصادية الصعبة التي يعيشونها لتوفير الطعام، وذلك بعد أن فشلت الأم في الحصول على وظيفة في مجال تخصصها لتبحث عن عمل في المصانع وغيرها من المهن الهامشية، ولكن دون جدوى، فيما غادر طليقها إلى جهة غير معلومة.

أوضحت والدة الأطفال ــ التي فضلت حجم اسمها ــ أنها عملت كخادمة في المنازل مع أطفالها الذين تركوا الدراسة بسبب ظروفهم المادية السيئة، فيما اخترنا السكن في العمارات التي تكون تحت التشييد كخفراء، مشيرة إلى أن الأجر الذي كانوا يتقاضونه مقابل العمل في المنازل ضئيل لا يكفيهم؛ الأمر الذي جعلها تتجه وأطفالها للشحدة في الشوارع والمساجد بدوام مختلف – حسب تعبيرها.

واختتمت: (كل الحلول كانت فاشلة، بالرغم من أن الشحدة عيب لكن المعايش جبارة).

Leave A Reply

Your email address will not be published.