ما بين حب الجماهير وترصد الاتحاد العام:بكري المدينة .. قصة مهاجم يثير ” الشغب” داخل الملعب

الخرطوم : السوداني

أثار مهاجم المريخ، بكري عبد القادر الشهير بـ(المدينة) أزمة كبيرة بالدوري السوداني بداية الأسبوع الماضي تمثلت في الانفلات الجماهيري الذي حال دون اكتمال مباراة الفرقة الحمراء أمام هلال التبلدي في أولى مواجهات دوري النخبة ..

وبحسب الواقعة فإن اللاعب اعترض بشدة علي الإنذار الذي ناله من الحكم الطيب حسين وهو الأمر الذي لم يتردد الأخير في مواجهته بإشهار البطاقة الحمراء في وجهه ..

وفي الوقت الذي أقر فيه كثيرون بعدم صحة موقف اللاعب بكري المدينة المتمثل في الاعتراض على الحكم والتأخر في الخروج من الملعب إلا أن آخرين يرون بأن ثمة حوار دار بين حكم اللقاء واللاعب أسفر عن الأحداث التي جرت عقب ذلك والمتمثلة في طرده وهو ما أدى إلى انفراط العقد عقب ذلك ودخول الجماهير إلى الملعب واعتدائها علي طاقم التحكيم ..

وقال عضو مجلس إدارة الاتحاد، ومراقب اللقاء معتز الشاعر في تصريحات خاصة لــ(السوداني) إن الأحداث التي صاحبت مباراة المريخ وهلال الأبيض مؤسفة ولا تمت للرياضة بصلة..

وأشار الشاعر خلال تصريحاته إلى أن اقتحام الجماهير للملعب حال دون اكتمال المباراة مشيراً إلى أن الأوضاع كانت لا تطاق وحدث الكثير من الشد والجذب وهو الأمر الذي أفرز شغباً ومواجهات كان يمكن أن تؤدي إلى ما لا يحمد عقابه..

ولفت مراقب المباراة النظر إلى أنه لم يجامل في تقريره ودون جميع الوقائع التي حدثت أمام مرأى ومسمع منه ..

ونفى معتز الشاعر اعتداء اللاعب بكري المدينة على الحكم الطيب حسين أو أي من طاقمه وقال إن هذا الأمر غير صحيح، مشيراً إلى أنه رافق طاقم التحكيم حتى خارج الملعب ولم يرَ أي اعتداء كان من أي لاعب..

وشن الشاعر هجوماً عنيفاً على الشرطة، وقال إن القوة التي كانت موجودة لم تقم بواجبها في تقديم الحماية اللازمة وهو ما أدى إلى الانفلات مشيراً إلى أن اتحاد الكرة دفع بخطاب واضح إلى الجهات الأمنية لأجل التأكيد على تأمين مباريات الدوري وبالعدم إيقاف الدوري وتعليقه وهو ما حدث بالفعل ..

ومن جانبه رفض مدير الكرة بالمريخ أكرم خيري، الحملة المسعورة التي يقوم بها البعض حسب وصفه تجاه اللاعب بكري المدينة ..

وقال أكرم خيري لــ(السوداني) إن اللاعب لم يعتدَ على الحكم والتقارير موجودة وتشهد بذلك ..

وأضاف خيري أن الأحداث التي جرت في مواجهة هلال الأبيض يتحمل مسؤوليتها المباشرة الاتحاد العام إلى جانب الجهات الأمنية الأخرى ..

وتساءل مدير الكرة عن الأسباب التي أدت لقيام مباراة مهمة دون اكتمال الإجراءات التأمينية اللازمة لها..

ورفض أكرم خيري الأحاديث التي أشارت لرفض بكري المدينة المثول أمام لجنة التحقيق وقال إن هذه الأخبار عارية من الصحة مشيراً إلى أن اللاعب يعاني من بعض الظروف الخاصة التي حرمته من الحضور..

وشدد مدير الكرة بأن تحويل اللاعب إلى التحقيق جاء نسبة لرغبة المسؤولين في سماع دوافعه المتعلقة بطرده من المباراة لا سيما وأنه من كبار الأسماء بالفريق وبالتالي لا يوجد أي مبرر لأجل طرده خاصة في ظل الحاجة الماسة لخدماته ..

ورفض اللاعب بكري المدينة التعليق لــ(السوداني) عن الأحداث التي صاحبت مباراة فريقه أمام هلال الأبيض، بيد أن مصدراً مقرباً من اللاعب أشار إلى أن الأخير متحسر على واقعة طرده ويرى بأنه كان ينبغي أن يكون موجوداً مع زملائه بالملعب ولذلك فإن الاحتجاج الذي قام به كان لأجل غيرته على شعار فريقه وليس العكس..

ويعتبر اللاعب الشهير بالعقرب من أكثر الأسماء التي تواجه العديد من الأزمات خارج الملعب، حيث سبق وأن أوقفه الاتحاد لما يقارب الـ6 أشهر عقب تخلفه عن السفر رفقة المنتخب الوطني إلى نهائيات الشان الماضية ..

ويرى كثيرون مقربون من بكري المدينة أن الأخير لاعب مشاغب داخل وخارج الملعب ويسبب الكثير من الإزعاج للخصوم وزملائه في آن واحد خاصة وأنه من عينة اللاعبين الذين لا يصمتون أمام الصافرات الظالمة التي تخرج من الحكام في كثير من الأحيان وهو الأمر الذي يخرجه من طوره ويجعله كثير الحديث واللوم لطاقم التحكيم وهو الأمر الذي يجعل زملاءه في قلق بالغ عليه خاصة وأنه لاعب مؤثر ومهم ويشكل علامة فارقة داخل الملعب..

Leave A Reply

Your email address will not be published.