تفاصيل حادثة الاعتداء على المدير الطبي وزملائه بمستشفى أم درمان التعليمي

الخرطوم: محمد الطاهر

علمت (السوداني) أن الاعتداء الذي حدث على المدير الطبي لمستشفى أم درمان وبعض زملائه من الكوادر الطبية، مساء الثلاثاء، كان بسبب حضور مُصاب ينزف نتيجة طعنه بآلة حادة عدة طعنات مع أذان الإفطار.

حاول الطاقم الطبي إسعافه بقدر الإمكان في غياب مرافقيه، إلا أنه فارق الحياة نتيجة إحضاره من منطقة بعيدة ونزفه لفترة طويلة، لاصابته في شريان رئيسي.

بعد حضور أهله والذين يقدروا بأكثر من 30 شخصاً وعلمهم بوفاته هاجموا حرس المستشفى و المدير الطبي للمستشفى و عدداً من زملائه الأطباء والممرضين، بالحجارة والطوب.

وقال أحد الأطباء المصابين في الحادثة، بأن المصاب قد أحضره شخص صادفه ملقياً بالشارع، بعد أن وجده مطعوناً، دون أن نعلم بملابسات الحادثة.

وطالب بسن قانون رادع لعقوبة جريمة الاعتداء على الكوادر الطبية لاسيما وأن الحوادث قد تكررت بشكل خطير، و هذه هي الحادثة الثالثة بمستشفى امدرمان خلال أسبوعين.

يذكر أن المستشفى قد أغلقت بشكل كلي، عقب الحادثة.
وقالت كادر تمريض لـ(السوداني)، إن الاغلاق يأتي عقب تعرض طبيب للضرب من قبل مرافقين لاحد المرضى في الطوارئ، مؤكدا عدم العودة الى العمل الا بعد التحقيق في الواقعة وتوفير الحماية الامنية المطلوبة.

وتعاني مشافي العاصمة السودانية الخرطوم، هذه الأيام نقص حاد في الكوادر الطبية بشكل عام، نتيجة عزل عدد كبير من الكوادر لأنفسهم، وصعوبة التنقل، عقب جائحة كورونا، ورصدت العديد من المناشدات عبر مواقع التواصل الاجتماعي من قبل أطباء يدعون زملائهم باللحاق بهم في ظل وضع صحي حرج.

Leave A Reply

Your email address will not be published.