وفاة رجل الأعمال السوداني “الشيخ عبد الباسط” و أحد أشقائه في تزامنٍ فاجع ليضمهما قبر واحد

الخرطوم: محمد الطاهر

غيب الموت مساء اليوم رجل الأعمال السوداني المعروف “الشيخ عبد الباسط”، وقبل أن يُقبر لحق به شقيقه “علي عبد الباسط” إلى الدار الآخرة في تزامن فاجع.

عرف “الشيخ عبد الباسط” بورعه و إنفاقه في أعمال الخير، كما كان معروفاً بتلاوة القران بصوته الشجي في صلاتي التراويح والتهجد بمسجد أبوبكر الصديق بالخرطوم بحري.

حيث كان والشيخ الدوري والشيخ الفادني من الذين أحيوا سنة التهجد في ثمانينات القرن الماضي بمسجد ابوبكر الصديق، مُنذ أن كان تحت التشييد.

 كما ظل رفيقاً على مر سنوات لشقيقه “علي” في الصلوات وفي المناسبات، والذي لحق به هو الآخر في وقت متزامن، وقدر الله ان يترافقا إلى العلي القدير في ليلة واحدة.

وقررت الأسرة ان يدفنا هذا المساء في قبر واحد بمقابر شمبات، في رفقة عجيبة، ليست مصادفة وإنما باقدار الله تعالى.

 

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.