Bank of Khartoum Visa Card

«لجان مقاومة الخرطوم شرق» تحذر من مَغَبَّة انتهاء المدة المحددة لتنفيذ مطالبهم دون إيفاء

الخرطوم: السوداني

حذرت تنسيقية لجان مقاومة أحياء الخرطوم شرق«والتي تضم 10 أحياء بشرق الخرطوم» من مَغَبَّة نفاد المهلة التي وعدهم بها رئيس الوزراء،  بالبدء في تنفيذ جميع استحقاقات الثورة والشعب المضمنة في المذكرة في مدة لا تتجاوز الأربعة عشر يوماً، والتي بقي منها 9 أيام فقط دون الإيفاء بها.

وقالت “التنسيقية” في تعميم صحفي اليوم الأحد اطلعت عليه (السوداني)، قامت بعض تنسيقيات لجان المقاومة بتسليم مذكرة مطلبية لحكومة الثورة عبر ممثل مجلس الوزراء فيصل محمد صالح تزامناً مع مذكرة أسر الشهداء في السادس والعشرين من يونيو المنصرم بعنوان “مذكرة مطلبية في ذكرى الثلاثين من يونيو لتصحيح المسار وإستكمال مهام الثورة”، وتحتوي المذكرة على مطالب ذات أهمية بالغة في معالجة عدد من القضايا الراهنة والمحورية والتي من شأنها التأثير بشكل كبير على تقويم مسار شركاء الحكم واستكمال مهام الثورة.

وأضافت “التنسيقية” خرج رئيس الوزراء مُحدّثنا في التاسع والعشرين من يونيو مؤكداً أهمية جميع مطالب لجان المقاومة، ووعد بالبدء في تنفيذ جميع استحقاقات الثورة والشعب المضمنة في المذكرة في مدة لا تتجاوز الأربعة عشر يوماً.

وأردفت: نُذَكِّر شعبنا ورئيس الوزراء وجميع الثائرات والثوار مفجري الشوارع في الثلاثين من يونيو المنصرم أن المهلة التي طلبها الدكتور حمدوك لتنفيذ المطالب المذكورة في المذكرة قد تبقى منها تسعة أيام فقط، دون اتخاذ أي من القرارات التي وعد بإصدارها، كما نُذَكِّر جميع الجهات التي دفعنا إليها بالمذكرة والتي لم تكلف نفسها حتى عناء الرد بأن هذا الشعب هو من أتى بكم فلا تتعالوا فتصغروا في أعينه.

وتابعت التنسيقية بقولها: «ننتظر وفاء الدكتور حمدوك بوعده الذي قطعه أمام الشعب السوداني، ونؤكد أننا مستمرون في ثورتنا بكافة أشكال التعبير السلمي حتى استكمال كافة أهدافها المعلنة والمستحقة».

Leave A Reply

Your email address will not be published.