Bank of Khartoum Visa Card

اقتصادي: معالجات المالية للقمح أشبه بـ (إطفاء الحرائق)

الخرطوم: السوداني
وصف الخبير الاقتصادي د. عبدالله الرمادي الاتفاق الذي تم لشراء قمح بقيمة (12)مليون دولار مع وزارة المالية بانه أشبه بـ (إطفاء الحرائق) ليس إلا، وعاب الرمادي على وزارة المالية لجوئها لشركات وصفتها الحكومة الانتقالية بأنها كانت تبتز حكومة الإنقاذ برفع أسعار القمح الذي حققت منه ارباحاً خيالية.
ودعا الرمادي الحكومة الى ضرورة قفل الحدود لإيقاف نزف التهريب والسعي لإيجاد حلول جذرية لإنهاء أزمة القمح والاهتمام بعملية الإنتاج والإنتاجية .
وكشف الرمادي أن توقف صادر الهدي والأضاحي بسبب جائحة كورونا أفقد السودان قرابة الـ (100) مليون دولار  مما جعل وضع البلاد متأزماً.
واوضح ان التهريب شمل كافة الموارد الاقتصادية للدولة ناهيك عن القمح وغيره في واحدة من دول الجوار اثيوبيا توجد بها بورصة للصمغ العربي وقال ان هذه من ( المهازل) ، وتساءل الرمادي هل اثيوبيا بها صمغ عربي .
وطالب الرمادي الحكومة بتوقيف مافيا التهريب الذين أشار لهم الفريق أول محمد حمدان دقلو نائب رئيس المجلس العسكري ورئيس اللجنة الاقتصادية ان هناك جهات تسعى لتدمير الاقتصاد السوداني حتى يتعافى الاقتصاد السوداني.

Leave A Reply

Your email address will not be published.