Bank of Khartoum Visa Card

فتأمل || حسين ملاسي

أخيراً وبعد عام ونيف وجدت مايمكن أن يفسر بكاء عمر الدقير يوم التوقيع علي الوثيقة الدستورية، إذ كأنه كان يعلم أنها ما أجيزت إلالتخرق!

Leave A Reply

Your email address will not be published.