وكلاء لـ(السوداني): إغلاق الطرق أعاق ترحيل الغاز للمواطنين

الخرطوم : عبيــرجعفر
أكد بعض وكلاء الغاز بالخرطوم لـ(السوداني)أمس تسبب الأحداث الأخيرة ووضع المتاريس على الطرق وبالتزامن مع عطلة العيد في إغلاق أغلب محال خدمة توزيع الغاز مما أحدث شحاً في الغاز عند أغلب المحلات بالعاصمة، وتوقع أن تباشر تلك المحلات العمل خلال الأسبوع المقبل.
وقال رئيس آلية الغاز ياسر الجميعابي لـ(السوداني) أمس، إن الأحداث الأخيرة تسببت في صعوبة ترحيل الغاز بسبب إغلاق الطرق.
وأوضح أن الإشكالية تكمن في كيفية توزيع الغاز خاصة وأن أغلب الطرق داخل المدن ومراكز التوزيع مغلقة وكذلك الطرق المؤدية للمستودعات الرئيسية في الجيلي والشجرة والتي شهدت إغلاقاً كاملاً بالمتاريس مما أعاق حركة نقل وترحيل السلعة للمواطنين.
وطمأن الجميعابي المواطنين بحدوث وفرة ومخزون كافٍ من غاز الطبخ بالمستودعات، وأكد على عودة الأوضاع إلى طبيعتها وانسياب الغاز للمحال كما كان في السابق اعتباراً من أمس.
وعزا تباين الأسعار في بعض المحال والتواكيل إلى تخوف الوكلاء من الوضع الراهن واضطرار أغلبهم لإغلاق محالهم بسبب الإضراب السياسي الذي نفذ خلال اليومين الماضيين.
وأفاد وكيل غاز ببحري فضل حجب اسمه لـ(السوداني)أمس، أن هنالك تعثراً وشحاً في الغاز بسبب إغلاق الطرق والأحداث وتخوف سائقي ترحيل الغاز من حدوث طارئ بالطريق مما دفعهم للتغيب عن العمل في الفترة الماضية، نافياً حدوث أي زيادة في أسعار غاز الطبخ خاصة وأن الظروف لا تسمح بذلك، مؤكداً استقرار أسطوانة الغاز العادية عبوة (12,5) كيلو في سعر (180) جنيهاً أما أسطوانة أجب عبوة (15) كيلو بسعر(200) جنيه. ولفت إلى استقرار العمل بمستودع الغاز. واستطرد قائلاً:”لكن الإشكالية تتمثل في توصيله لوكلاء التوزيع” .
وأشار وكيل غاز بالخرطوم معتصم إسحاق إلى عدم وفرة الغاز بالمحال بسبب المتاريس وإغلاق الشوارع الرئيسية والفرعية مما أثر في الترحيل لمراكز الخدمة والوكلاء.
وقال إن كافة شركات الغاز بصفة عامة متوقفة بسبب الشوارع، مبيناً أن سعر الأسطوانة (140) جنيهاً.
وأجمع بعض المواطنين على وجود شح في أسطوانات غاز الطبخ طيلة الفترة الماضية، وقالوا إنهم تلقوا معلومات من وكلاء الغاز بأن أصحاب الترحيل لايستطيعون الوصول للمستودع بسبب إغلاق الطرق.
وقال المواطن بأم درمان محمد علي عثمان لـ(السوداني) أمس، إن سعر أسطوانة غاز الطبخ بلغ (250) جنيهاً وأفاد بأنهم يقولون بأن مسافة المستودع لأم درمان تشكل عبءاً على صاحب المحل وسائق الترحيل، مشيراً إلى أن سعرالأسطوانة مرتفع بالنسبة للمواطن خاصة في ظل الأوضاع الاقتصادية الراهنة وغلاء المعيشة.
وأضاف المواطن أحمد حيدر أن هذه الفترة تشهد صعوبة في توفير كافة احتياجات الأسر وقال حالياً الغاز غير متوفر في أغلب محلات خدمة توزيع الغاز. وأشار إلى أن أسعار الأسطوانات متفاوتة (140-180) جنيهاً للأسطوانة في بعض الأحياء بولاية الخرطوم. وأوضح أن إغلاق الطرق انعكس على الغاز وأن غالب الأسر لجأت إلى توفيره من السوق الأسود بسعر (250 ـ 300) جنيه.

اترك رد