بنك الخرطوم التمويل العقاري

مدني يخاطب إحتفالات شمال دارفوربالذكري الأولى لثورةديسمبر

(سونا)- حيا الاستاذ مدني عباس مدني وزير الصناعة والتجارة نضالات أبناء الشعب في تفجير الثورات الشعبية ضد الطغاة الذين حكموا البلاد من اجل ارساء دعائم العدل والحرية والسلام، محييا بوجه خاص طلاب مدرسة دارفور الثانوية بالفاشر حاضرة ولاية شمال دارفور الذين بادروا بتفجيرثورة ديسمبر المجيدة في البلاد.
جاء ذلك لدي مخاطبته اليوم بالفاشر الاحتفال الذي نظمته تنسيقية لجان ولاية شمال دارفور على شرف استقبال موكب “كل أجزائه لنا وطن “ الذي أنطلق من الخرطوم مروراً بربك وكوستي والأبيض والنهود في إطار احتفالات البلاد بالذكري الأولى لثورة ديسمبر المجيدة، وذلك تزامنا مع مواكب آخري موازية توجهت الي مناطق آخري في البلاد.
واكد وزير الصناعة إن تحقيق السلام يمثل واحدة من اهم أولويات الحكومة الانتقالية للوصول إلى الاستقرار الكامل حتى يتم توظيف ميزانيات الحروب في التنمية و تقديم الخدمات، وخاصة التعليم ، مشيرا في ذلك الي حق الطلاب في الحصول على التعليم الجيد الذي يسهم بدوره في تخريج الكوادر المؤهلة التي تتمكن من قيادة عملية الإعمار والتنمية، ورهن مدني التغير الايجابي الكامل لواقع السودان المعيشي والاقتصادي بتضافر كافة الجهود ومشاركة الجميع حكومة وشعبا في معالجة الواقع المعيشي بالإنتاج والمراقبة وتحمل المسؤولية .
وكان قد تحدث في بداية الإحتفال ممثل الطلاب مشيدا بالدور الكبير الذي لعبه الطلاب في ثورة ديسمبر المجيدة وقال ان دور الطلاب لايخفي علي أحد فقد كانوا هم وقود الثورة الاساسيين مؤكدا وقوفهم خلف اهداف الثورة حتي تنفذ وحتي يتم انزال شعار حرية سلام وعدالة الي ارض الواقع..
وعقب الاحتفال بوصول موكب “كل اجزائه لنا وطن” ، قام الموكب عصر اليوم بزيارة الي منازل أسر الشهداء بالفاشر وقدم واجب العزاء لأسرهم، بدءا بأسرة الشهيد محمد الفاتح مصطفي الحاج خوجلي بحي القبة والذي استشهد في ام درمان- حي بانت في يوم التاسع من يناير 2018،وكذلك أسرة الشهيد منير يوسف الأمين بحي التضامن والذي استشهد في عملية فض الاعتصام، وكذلك أسرة الشهيد عبدالباسط عبدالله بحي الثورة والدي استشهد كذلك في عملية فض الاعتصام بالخرطوم،وقدم الموكب واجب العزاء لأسرة الشهيد الرشيد عبدالله أحمد الرشيد بحي الوحدة بالفاشر والذي استشهد في موكب 12 أبريل بالفاشر امام قيادة الفرقة السادسة مشاة.

اترك رد