بنك الخرطوم التمويل العقاري

أجندة || عبدالحميد عوض

كورونيات

*عند دخول الساعة الثامنة من مساء أمس الأول الثلاثاء،وجدعدد كبيرمن المواطنين أنفسهم عالقين كالعادة، في مواقف المواصلات العامة، وسط ندرة في وسائل النقل، بالتالي لم يكن التزامهم بحظرالتجوال الذي أعلنته اللجنة العليا لمواجهة فيروس كورونا.
* في خطابه للشعب السوداني مساء أمس الإثنين، تعهد رئيس مجلس السيادة الانتقالي، القائد العام للقوات المسلحة، بوضع كل إمكانات الدولة وإمكانات الجيش وبقية القوات النظامية تحت تصرف اللجنة العليا لمواجهة فيروس كورونا.
مجرد سؤال، أين تلك الإمكانات من أزمة المواصلات؟ ولماذا لا تنزل المركبات التابعة للجيش والشرطة والأمن والدعم السريع، وما أكثرها، للشوارع والمواقف لتعمل في نقل المواطنين في ساعات ما قبل حظر التجوال، بالتالي التقليل من التجمع والتجمهر كواحد من أخطر أدوات نقل وباء كورونا ،”واللا الموضوع طق حنك بس”.
*في إعلانه عن إصابة حالة ثالثة بفيروس كورونا، قال وزيرالإعلام المتحدث الرسمي باسم الحكومة، فيصل محمد صالح، إن المصاب، وصل يوم السبت الماضي من دولة عربية، لماذا لا تذكر سيدي الوزير اسم الدولة.. “زمن الغتغة والدسدسة انتهى” يعني صعبة نقول الإمارات.
*لأول مرة أسمع باسم حزب قوى التغيير والإصلاح القومي، ذلك مع تعدد مسميات التغيير والإصلاح..
الحزب ذكر في بيان له أنه جمد نشاطه، للانخراط في عمل وقائي ميداني لمجابهة وباء كورونا، وحسناً فعل الحزب لأنه من المؤكد سيكون ذلك أول وآخر عمل مهم يقوم به..!!
*قالت غرفة البصات السفرية إن قرار إيقاف البصات اعتباراً من اليوم الخميس، سيسبب خسائر باهظة للقطاع وسيزج بملاك البصات في السجون، وفات على الغرفة أن خسائر كورونا طالت كل المرافق على مستوى العالم، أما قصة الزج بالملاك في السجون، فأخف ضرراً من الزج بهم وبغيرهم في القبور الجماعية.
“ارتقوا شوية عليكم الله وخلو عندكم دم”.
*قلبي مع طلابنا العائدين من مدينة ووهان الصينية، فبعد أن طالبوا بإجلائهم من ووهان، وجدوا أنفسهم في الإمارات التي أصابها الوباء وتعافت ووهان، ورغبتهم كانت العودة للسودان الذي بدأت تظهر فيه حالات إصابة، ترى هل سيتخذون قراراً بالعودة لووهان ..!؟
*حينما تسمع وتشاهد، تهليل أنصارالمؤتمر الوطني لدورأميرة الفاضل مفوضة الاتحاد الإفريقي للشؤون الاجتماعية، في إرسال شحنة مساعدات طبية للسودان، تشعر وأن الأميرة قد دفعت لتلك المساعدات من مالها الخاص وليس من رجل أعمال صيني، فيه خيرأكثر من رجال أعمال المؤتمر الوطني الذين غنوا من أموال الشعب…!!

اترك رد